...... استشهاد شقيقين إثر دهسهما عمدا من قبل مستوطن جنوب نابلس - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


استشهد الشابان محمد ومهند يوسف مطير وهما شقيقان في العشرينيات من عمريهما، في عملية دهس متعمدة نفذها مستوطن، على شارع 60 قرب بلدة حوارة جنوب نابلس، مساء السبت.

ووفقا للمعلومات الواردة، فإن الشقيقين وهما من سكان مخيم قلنديا تعرضا لدهس متعمد من قبل مركبة إسرائيلية، خلال تواجدهما خارج مركبتهما لإصلاح عطل لحق بها.

وفي أعقاب عملية الدهس، أعلن عن الإضراب والحداد الشامل في مخيم قلنديا عقب استشهاد الشقيقين.

وحسب ما ورد عن إعلام محافظة القدس، فإن "المقدسي محمد يوسف مطير توفي فيما أصيب شقيقه مهند بجروح خطيرة نتيجة حادث سير متعمد من قبل مستوطن لاذ بالفرار قرب زعترة".

وقال مدير مكتب محافظة القدس في مخيم قلنديا، زكريا فيالة، إن "الشقيقين محمد ومهند مطير، كانا يقفان على جانب الطريق لإصلاح أحد إطارات المركبة التي كانا يستقلانها برفقة أفراد من عائلتهما، وصدمهما مستوطن بمركبة بصورة متعمدة ولاذ بالفرار من المكان، ما أدى إلى استشهاد محمد على الفور ونقل جثمانه إلى أحد مستشفيات مدينة نابلس، في حين أصيب شقيقه مهند بصورة حرجة وجرى نقله إلى أحد المستشفيات داخل أراضي الـ48".

وأفاد عماد مطير بأن "ابن عمه محمد من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، استشهد على الفور بعد تعرضه للدهس من قبل مستوطن، فيما أصيب شقيقه مهند بجروح خطيرة للغاية في نفس الحادث"؛ حسب ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأضاف أن "الشقيقين تعرضا لعملية دهس من قبل مستوطن كان يقود مركبته بسرعة عالية قرب حاجز زعترة، أثناء قيامهما بتغيير أحد إطارات مركبتهما على جانب الطريق".

وقدمت طواقم طبية إسرائيلية العلاجات الأولية لثلاثة مصابين، بيد أنه جرى إقرار وفاة أحدهم في المكان متأثرا بجروحه الخطيرة.

وأحيل المصاب الآخر، على وجه السرعة، إلى مستشفى "بيلنسون" لاستكمال العلاج وهو بحالة خطيرة وفاقد للوعي وموصول بجهاز التنفس الاصطناعي، بيد أنه جرى إقرار استشهاده بعد فشل محاولات إنقاذ حياته.

ودانت حركة "حماس" جريمة الدهس المتعمدة للشهيدين الشقيقين مطير، وأكدت أن المقاومة خيار شعبنا للجم المستوطنين.

وقالت إننا "أمام هذه الجريمة التي تضاف لمسلسل الجرائم الصهيونية اليومية والمتصاعدة، وعلى أعتاب مخطط اقتحام واسع للمسجد الأقصى المبارك، نؤكد أن المقاومة ستبقى خيار شعبنا للجم المستوطنين وصدّ اعتداءاتهم وجرائهم واستفزازاتهم، وأن دماء الشهداء ستبقى لعنة تطارد العدو وجنوده ومستوطنيه في كل شارع وزقاق في أرضنا المحتلة".

ودعت إلى الاستعداد للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك أمام هجمة صهيونية مرتقبة، الأحد، والتي ستمتد لثمانية أيام، بذريعة ما يسمى عيد الأنوار "حانوكاة".



تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top