...... الخامس منذ الفجر: ارتقاء الشاب رائد غازي نعسان من المغير خلال اقتحام القوات الإسرائيلية للبلدة - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


 استشهد الشاب رائد غازي النعسان برصاص قوات الجيش الإسرائيليّ في قرية المغير شمال شرق رام الله بالضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ليرتفع بذلك عدد الشبان الذين استشهدوا برصاص الجيش الإسرائيليّ بالضفة إلى 5 شهداء، خلال ساعات.
وأكدت وزارة الصحة في بيان مقتضب، "استشهاد شاب بعد إصابته برصاصة في الصدر أطلقها عليه جنود الجيش الإسرائيليّ في قرية المغير شمال شرق رام الله".

وذكرت مصادر فلسطينية محلية أن الشهيد رائد النعسان هو أسير محرّر، مشيرة إلى أن لديه شقيقان أسران في السجون الإسرائيلية  كذلك.

وقال الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان، كاظم حج محمد، إن "قوة من الجيش الإسرائيليّ داهمت القرية، وأطلقت الأعيرة النارية صوب عدد من الشبان الذين حاولوا التصدي للاقتحام، ما أدى لإصابة أحدهم بالرصاص الحي في الصدر".

وأضاف: "نُقل (الشهيد النعسان) على إثرها إلى عيادة طبية في بلدة ترمسعيا المجاورة، ومنها إلى المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله، حيث أعلن عن استشهاده متأثرا بإصابته".

وباستشهاد الشاب رائد النعسان، يرتفع عدد شهداء اليوم إلى خمسة، إذ استشهد الشاب مفيد محمد محمود اخليل (44 عاما)، متأثرا بجروح حرجة أصيب بها برصاص قوات الجيش الإسرائيليّ في الرأس، في بلدة بيت أمر، شمال الخليل، واستشهد كذلك الشقيقان جواد وظافر عبد الرحمن عبد الجواد ريماوي (22 و21 عاما)، من بلدة بيت ريما، بعد إطلاق قوات الجيش الإسرائيليّ النار عليهما في كفر عين شمال غرب رام الله. كما استشهد الشاب راني مأمون فايز أبو علي، وهو من سكان بيتونيا، في وقت سابق اليوم، برصاص قوات الجيش الإسرائيليّ، بزعم أنه نفذ عملية دهس ضد مجندة إسرائيلية على طريق 60 الاستيطاني، قرب مستوطنة "كوخاف يعقوب"، ما بين رام الله والقدس المحتلة.


من اليمين أعلى الصورة، الشهيدان؛ أبو علي، واخليل، وفي أسفل الصورة، الشهيدان الشقيقان ريماوي

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top