مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 رفضت المحكمة العليا بالإجماع استئناف عميرام بن أوليئيل ، الذي يقضي ثلاثة أحكام بالسجن مدى الحياة و 20 عامًا أخرى في أعقاب جريمة قتل  عائلة دوابشة في دوما عام 2015. وكتب القضاة "انطلق المتهم في مهمة انتقامية لقتل العرب أينما كانوا، ووجدت عائلة بأكملها نفسها في فخ الموت في جوف الليل". قُتل علي ، طفل يبلغ من العمر عام ونصف ، على الفور ، وتوفي والده سعد متأثراً بجراحه بعد أيام قليلة ، وتوفيت والدته ريهام بعد حوالي شهر من الحادث. اما الطفل أحمد البالغ من العمر 4 سنوات وهو الناجي الوحيد في الأسرة من الجريمة العنصرية البشعة. في نوفمبر من ذلك العام ، تم القبض على "بن أوليئل" للاشتباه في ارتكابه جريمة القتل ، وبعد عدة أيام من الاستجواب في الشرطة وجهاز الامن العام ، اعترف بجريمته، وبعد فترة عاد به من اعترافه بحجة تعرضه للضغط الشديد للاعتراف في تحقيقات الشرطة.


 في يناير 2016 ، تم تقديم التهمة ضد بن أوليئيل والصبي الآخر ، وفي مايو 2020 ، أدين "بن أوليئيل" بثلاث تهم بالقتل ، إلى جانب تهمتي محاولة قتل ، وتهمتي حرق متعمد ، والتآمر لارتكاب جريمة ذات طابع عنصري . بعد أربعة أشهر ، حُكم عليه بثلاثة أحكام بالسجن المؤبد و 20 عامًا أخرى ، ودفع تعويضات بمبلغ 258 ألف شيكل للطفل الناجي أحمد دوابشة ، ولشخص آخر ألقيت على منزله زجاجة حارقة.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top