مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 لا تزال الجريمة تستشري في المجتمع العريي، وهناك ارتفاع في جرائم قتل النساء، والتي كانت آخرها جريمة مقتل الأم وابنتها من مدينة اللد.

الجريمة الأولى هذا العام قتلت فيها رسمية برابرة (28 عامًا) على يد زوجها الذي قام بطعنها 50 طعنة داخل بيتهما في نوف هجليل، وبعد شهرين من الجريمة وضع الزوج حدا لحياته داخل السجن. 

الجريمة الثانية قتلت فيها سهيلة جاروشي (37 عاما) من الرملة رميا بالرصاص داخل سيارتها وامام طفلها ولم يبلغ عم اعتقالات.

الجريمة الثالثة قتلت فيها الفتاة رزان عباس (17 عاما) من كفركنا والتي لقيت حتفها جراء رصاصة طائشة اخترقت بيتهم اثناء تبادل اطلاق رصاص بين مجموعتين، وقد اعتقلت الشرطة عدد من الضالعين.

الجريمة الرابعة قتلت فيها ريما خديجة (33 عاما) من سكان قلنسوة، في ساحة بيتها رميا بالرصاص وامامفلها من ذوي الإحتياجات الخاصة، ولم يبلغ عن اعتقال ضالعين.

الجريمة الخامسة وقعت قتلت فيها الشابة جوهرة خنيفس (28 عاما) التي قتلت في حادث انفجار سيارة كانت تسوقها، حيث تم الصاق عبوة ناسفة بسيارتها، والخلفية غير واضحة حتى الأن، اذ ان الشرطة تحقق بعدة اتجاهات بما في ذلك اذا كان خطأ في تشخيص هوية الضحية، ولم يبلغ عن اعتقال ضالعين.

الجريمة السادسة قتلت فبها سمر كلاسنة (52 عاما) من حيفا طعنا حتى الموت على يد زوجها، وقد قدم ضده لائحة اتهام.

الجريمة السابعة قتلت فبها المعلمة رباب ايو صيام (30 عاما) من سكان اللد بواة الرصاص في ساحة بيتهم والديها وامام اطفالها، وثد اعتقلت الشة مشتبه بالجريمة.
الجريمة الأخيرة وقعت في مدينة اللد، وقتل فيها منار هواري (32 عاما) وطفلتها خضرة (14 عام) فيما اصيبت الأبنة التوأم مريم بجراح متوسطة، حيث حاول مطلب الرصاص قتلها لكن السلاح علق، ولم يبلغ عن اعتقال ضالعين.



0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top