...... ابراهيم الشحام من كفرعقب: الجيش قتل ابني بدم بارد ودمروا البيت وحضروا بهدف التصفية - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 حالة من الغضب والغليان في بلدة كفر عقب، بعد اقتحام بيت من قبل الجيش واطلاق الرصاص على الشاب محمد ابراهيم الشحام في راسه وحتى الموت من مسافة صفر وفق ما ذكره السكان. 

ابراهيم الشحام والد محمد قال:" كنا نائمين، وفي حوالي الساعة الثالثة والنصف فجرا زوجتي ايقظتي وقالت لي "هناك من يطرق الباب بقوة"، وخلال ثوان اقتحمت قوة كبيرة من الجيش البيت، واطلقوا الرصاص دون الحديث عما يريدونه، وكي احمي نفسي من الرصاص دخلت الى غرفة اخرى وابني الثاني كان يدرس في غرفة الديوان، وبعد لحظات خرجنا وشاهدنا ابني محمدًا مصاب برصاصة في راسه، حيث استشهد في المكان".

واضاف الأب: "الجيش فتش البيت بصورة همجية وخرب الأغراض، وكان هدف حضورهم فقط من أجل تصفية ابني، فيريدون قتل الشباب مثلما يقتلون في بلدات اخرى".





الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top