تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 استخرجت طواقم الدفاع المدني الفلسطيني في مدينة جنين، فجر الثلاثاء، جثة رجل من تحت الاسمنت المسلح في ساحة منزله ببلدة عجة في جنوب المدينة. وقالت مصادر صحفية "إن المواطن راضي راشد عمرية (46 عاما) قتل على يد ولده عامر (20 عاما)، ودفنه في ساحة منزله قبل 12 يوما". 

وفي آخر تطوّرات التحقيق في الواقعة، قال الناطق باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ارزيقات، إن المباحث العامة أوقفت شخصًا من قرية أخرى زود المشتبه فيهم بقتل والدهم في بلدة عجة جنوب جنين، بقطعة السلاح المشتبه باستخدامها في الجريمة.

وأوضح ارزيقات، أن سبب الجريمة خلافات أسرية حيث تم قتل الأب وهو نائم. وأكد ارزيقات في وقت سابق، أن المباحث العامة اوقفت عددا من افراد الأسرة للاشتباه باشتراكهم في ظروف الواقعة.

وأوضح ارزيقات أن نتائج التحقيق ستعلن حال اكتمالها للرأي العام وفقا للأصول والقانون. مناشدا الجميع ضرورة تحري الدقة في نقل المعلومات واخذها من مصادرها الرسمية.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top