مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


حطت طائرة الرئيس الأميركي، جو بايدن، في مطار بن غوريون في اللد بعد ظهر اليوم، الأربعاء، حيث ستجري مراسم استقبال رسمية بمشاركة الرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، ورئيس الحكومة، يائير لبيد، ورئيس الحكومة البديل، نفتالي بينيت.

وكرر بايدن تصريحات سابقة، وقال إن "العلاقات مع إسرائيل قوية أكثر من أي مرة. وأنتظر لقاءاتنا في الأيام القريبة. وإسرائيل والولايات المتحدة ستستمران في النمو والازدهار معا، لمصلحة العالم كله". وتحدث بايدن عن حق اليهود في فلسطين، وأنه "لا ينبغي أن يكون المرء يهوديا كي يكون صهيونيا".

وتابع بايدن أن "ثمة حاجة إلى سلام أكثر، واستقرار أكثر، وهذه أمور بالغة الأهمية بالنسبة لشعوب المنطقة. ولذلك سنبحث في استمرار دعمي، رغم أني أعلم أن الحديث لا يدور عن حل الدولتين. وهذه الطريق الأفضل لضمان المساواة، الحرية، الازدهار والديمقراطية لكلتا الدولتين".

وأضاف بايدن أن "العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة ستستمر في الأيام القريبة في تغطية أي موضوع مرتبط بمستقبلنا المشترك. ونحن موحدون بقيمنا المشتركة وبرؤيتنا".

وقال لبيد خلال استقبال بايدن إنهما سيتحدثان خلال الزيارة "عن الحاجة إلى إعادة إنشاء تحالف عالمي قوي يوقف البرنامج النووي الإيراني وبناء هندسة أمنية واقتصادية جديدة مع شعوب الشرق الأوسط في أعقاب اتفاقيات أبراهام وإنجازات قمة النقب".

واعتبر هرتسوغ أن زيارة بايدن هي "زيارة سلام من إسرائيل إلى السعودية. لقد كنت طوال حياتك صديقا حقيقيا وداعما مثابرا لدولة إسرائيل وشعب إسرائيل". واعتبر أن "رياح السلام تهب من شمال أفريقيا، مرورا بالبحر المتوسط، وحتى الخليج".

وانتظر الوزراء الإسرائيليون بايدن في منصة خاصة، بسبب انتشار كورونا والحر الشديد، ولن يصافحوا بايدن كما جرت العادة في مراسم من هذا القبيل. وستُلقى خلال الاستقبال كلمات ترحيبية قصيرة، وسيتم عزف النشيدين الوطنيين الأميركي والإسرائيلي.

وسيتجول بايدن في منطقة منظومات الدفاع الجوية المتعددة الطبقات لاعتراض الصواريخ، التي نشرتها وزارة الأمن في المطار استعدادا لزيارة بايدن. وسيستعرض لبيد ووزير الأمن، بيني غانتس، أمام بايدن هذه المنظومات. وسيتحدث غانتس عن التعاون بين جهازي الأمن الإسرائيلي والأميركي. وبعد ذلك يتوجه بايدن، برفقة لبيد وهرتسوغ، إلى القدس لزيارة متحف "يَد فَشِم" لتخليد ذكرى المحرقة.

لافتة وضعتها منظمة "بتسيلم" الحقوقية الإسرائيلية كُتب فيها "السيد الرئيس، هذا الأبارتهايد" (Getty Images)

وقبيل وصول بايدن جرى إغلاق الطريق رقم واحد، بين تل أبيب والقدس، ويتوقع إغلاق شوارع أخرى في القدس ومنطقتها خلال فترة الزيارة.

وأصدر بايدن ولبيد تصريحا مشتركا، قبيل وصول الرئيس الأميركي، تحدثا فيه عن "بداية تعاون إستراتيجي في مجال التكنولوجية المتطورة". وجاء في البيان أنه سيتشكل إطارا لحوار تكنولوجي – إستراتيجي بقيادة مستشاري الأمن القومي في الجانبين، والتركيز على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، الأبحاث والحلول لتحديات عالمية، بينها أزمة المناخ وتحسين الاستعدادات لمواجهة أوبئة.

يلتقي بايدن مع لبيد، غدا، وكذلك مع هرتسوغ ومع رئيس المعارضة، بنيامين نتنياهو. وسيشارك في افتتاح مباريات "المكابيا"، مساء غد.

ويتوجه بايدن يوم الجمعة إلى القدس المحتلة، حيث سيزور مستشفى فلسطيني، ثم سيلتقي مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في بيت لحم. وبعد ذلك يغادر بايدن إسرائيل متوجها إلى السعودية مباشرة.

وفي السياق الفلسطيني، قال مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك ساليفان، للصحافيين الذين رافقوا بايدن في الطائرة، إن البيت الأبيض يريد قنصلية في القدس لكن المحادثات ما تزال جارية، وأن بايدن لن يطرح مبادرة جديدة لاستئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين.




0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top