مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 اقتحمت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي، مساء يوم الأربعاء، بلدة يعبد جنوب غرب جنين لتنفيذ امر هدم لمنزل منفذ عملية بني براك ضياء حمارشة. وأفادت مصادر محلية، بإستشهاد الشاب بلال عوض قبها (24 عاما) واصابة 6 مواطنين، خلال المواجهات المندلعة في بلدة يعبد قضاء جنين".

الشهيد بلال عوض كبها

كما ولفتت المصادر، أن نحو 30 آلية عسكرية تقتحم البلدة، برفقة عشرات الجنود، بدأت نشر عدد كبير من القناصة في محيط منزل ضياء حمارشة، واغلاق مداخل يعبد.ودعت مساجد يعبد قضاء جنين المقاومين للاشتباك مع الجيش، منادية "حي على الجهاد".

كما أصدر أهالي بلدة يعبد، دعوات عبر مكبرات الصوت في المساجد؛ للدفاع عن منزل ضياء حمارشة، والتصدي لاقتحام القوات الاسرائيلية.وفي مارس الماضي قام الشاب ضياء بقتل 5 إسرائيليين، بعد عملية إطلاق نار نفّذها في مدينتي "بني براك" و"رمات غان" بتل أبيب.

وافاد المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي:"تقوم قوات الجيش الاسرائيلي في هذه الساعة بنشاط عسكري داخل قرية يعبد قرب جنين وذلك لهدم منزل الذي نفذ العملية في مدينة بني براك".

إصابات واعتقالات.. استشهاد أسير محرر برصاص الاحتلال في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم


الشهيد أيمن محيسن العبويني (28 عامًا)

 استشهد الأسير المحرر أيمن محيسن العبويني (28 عامًا)، من سكان مخيم الدهيشة إلى الجنوب من بيت لحم، صباح اليوم الخميس، برصاص جنود الجيش الاسرائيلي الذين اقتحموا المخيم من عدة جهات بأعداد كبيرة من الجنود وأفراد الوحدات الخاصة.

أفاد شهود أن مواجهات عنيفة اندلعت بعد اقتحام قوات  الجيش الاسرائيلي، وتصدى الشبان لتلك القوات بالحجارة والزجاجات الفارغة والحارقة، والعبوات الناسفة محلية الصنع، فيما رد الجنود بإطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز باتجاه الشبان ما أدى إلى اصابة الشاب محيسن برصاصة في القلب نقل على إثرها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي وقد أعلن عن استشهاده لاحقًا.

وبحسب مصادر طبية، فإن 4 شبان آخرين أصيبوا بالرصاص الحي، إلى جانب إصابة العديد من المواطنين بالغاز المسيل للدموع، فيما جرى خلال ذلك مداهمة العديد من المنازل بشكل عنيف وفتشوها واعتقلوا خلالها الشاب عبد الله نايف رمضان (30 عامًا) وهو أسير محرر والشاب عيسى شادي معالي  (20 عامًا) وذلك للضعط على شقيقه جاد لتسليم نفسه.

وفي السياق، اقتحمت قوة عسكرية أخرى بلدة الخضر المجاورة، وداهمت مجموعة من المنازل، واعتقلت الشاب علي صلاح، وجرى اعتقال شاب من بلدة بيت فجار بعد اقتحامها من قبل قوات الاحتلال.

هذا ونعت القوى والفعاليات في مخيم الدهيشة الشهيد محيسن، وهو أسير محرر أمضى نحو ثلاث سنوات في السجون الإسرائيلية بتهمة الانتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ودعت إلى إعلان الإضراب والحداد على روحه.



0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top