تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 





استشهدت غفران هارون وراسنة (29 عاما)، صباح اليوم الأربعاء، إثر إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي على مدخل مخيم العروب قضاء الخليل.

وزعمت وسائل إعلام إسرائيلية، أن فتاة فلسطينية حاولت طعن جنود عند مدخل مخيم العروب، وقد تم إطلاق النار عليها، ولم تعرف بعد هويتها أو حالتها الصحية بسبب احتجازها من قبل جنود الجيش الإسرائيلي  بعد إصابتها بالرصاص.

وبحسب شهود عيان، فإن الفتاة كانت تمر من أحد الحواجز قرب المخيم، قبل أن يطلق أحد الجنود النار تجاهها.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن "قوات الجيش الإسرائيلي  أعاقت طواقم الجمعية من الوصول لطالبة مصابة بالرصاص الحي عند مدخل العروب وتم تسلميها للطواقم بعد ما يقارب 20 دقيقة، حيث جرى نقلها للمستشفى الأهلي".

وزعم جيش الاحتلال في بيان مقتضب بأنه وردت تقارير عن محاولة تنفيذ عملية طعن بالقرب من مخيم العروب، قائلا إن "فتاة مسلحة بسكين قامت بالتقدم نحو جندي كان يهم بأعمال لتأمين طريق رقم 60، حيث ردت قوة عسكرية بإطلاق النار صوب الفتاة وإصابتها. لم تقع إصابات في صفوف القوة العسكرية الإسرائيلية".

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top