مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام




قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن حوالي 23 ألف جندي روسي قتلوا في أوكرانيا منذ بداية بداية الغزو الروسي لبلاده، في 24 شباط/فبراير الماضي. وأضاف في كلمة عبر الفيديو، الليلة الماضية، أنه تم تدمير أكثر من ألف دبابة روسية وما يقرب من 2500 مركبة عسكرية أخرى.

من جانبها، أكدت روسيا مقتل أكثر من ألف جندي روسي، فيما قدرت عدد المقاتلين الأوكرانيين الذين قتلوا بأكثر من 23 ألفا. وقالت وزارة الدفاع الروسية، إنه تم تدمير أكثر من 2600 دبابة ومركبة مدرعة أوكرانية، وحوالي 650 طائرة بدون طيار، علاوة على 142 طائرة و 112 مروحية خرجت من الخدمة.

وتركز الجزء الكبير من العمليات القتالية على منطقتي لوهانسك ودونيتسك، المعروفتين أيضا باسم دونباس، حيث يسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا علي أجزاء كبيرة منهما.

وقال زيلينسكي إن "المحتلين يحشدون قوات إضافية لشن هجمات جديدة على جيشنا في شرقي البلاد"، مضيفا أن الروس "قاموا بحشد تعزيزات في منطقة خاركيف في محاولة لزيادة الضغط في دونباس".


وناشد الرئيس الأوكراني الجيش الروسي قائلا إنه "لا يزال بإمكان كل جندي روسي إنقاذ حياته. من الأفضل أن تحيا في روسيا بدلا من الموت على أرضنا".

وقال زيلينسكي إن أوكرانيا تواصل المفاوضات لتشديد العقوبات ضد روسيا، حيث من المتوقع أن يصدر في المستقبل القريب قرار بشأن فرض قيود على واردات النفط الروسية.

وفي ما يلي تطورات الحرب  اليوم السابع  والستين :

موسكو تعلن قصف مستودع يضم أسلحة أجنبية قرب مدينة أوديسا الأوكرانية

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، إن صواريخها دمرت مدرج طائرات ومستودعا يضم أسلحة أجنبية في مطار عسكري قرب مدينة أوديسا الأوكرانية.

وأضافت أن أنظمة دفاعها الجوي أسقطت مقاتلتين أوكرانيتين من طراز سوخوي-24 إم فوق منطقة خاركيف.

كما أفادت بأن مجموعتين من المدنيين غادرتا المنطقة السكنية المحيطة بمصنع الصلب في آزوفستال في مدينة ماريوبول المحاصرة في جنوب أوكرانيا، أمس السبت.

وقالت الوزارة إن إجمالي 46 مدنيا غادروا المنطقة وتم تزويدهم بالطعام والمأوى.

يُعتقد أن مئات المقاتلين الأوكرانيين وبعض المدنيين متحصنون في المصنع الضخم في أعقاب الحصار الروسي للمدينة الساحلية.

وانهارت العديد من الجهود لترتيب وقف إطلاق النار للسماح للسكان بمغادرة المدينة وتبادلت موسكو وكييف اللوم عن ذلك مرارا.

روسيا: دمرنا منظومتين من طراز S300 للدفاع الجوي في منطقتي زابوروجيا وأرتيوموفكا


أوكرانيا: القوات الروسية قطعت الاتصالات والإنترنت في خيرسون وأجزاء من زابوروجيا


زيلينسكي يلتقي برئيسة مجلس النواب الأميركي في كييف

 قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأحد، إنه عقد اجتماعا مع رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، في كييف، ونشر مقطعا مصورا لزيارتها.

وقالت بيلوسي في المقطع المصور الذي نشره زيلينسكي على تويتر: "لدينا قناعة بأننا نزوركم لنقول شكرا لقتالكم من أجل الحرية... تخوضون معركة من أجل الجميع. التزامنا هو أن نكون بجانبكم حتى ينتهي القتال".

وجاء في بيان صادر عن الوفد الأميركي الذي يتوجه بعد كييف إلى جنوب شرق بولندا ووارسو: "توجه وفدنا إلى كييف لتوجيه رسالة مدوية ولا لبس فيها إلى العالم بأسره ومفادها أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب أوكرانيا".

وشدد البرلمانيون الأميركيون على أن "دعما أميركيا إضافيا في طريقه" إلى أوكرانيا.

ورحّب زيلينسكي بـ"الإشارات الهامّة جدًا" التي ترسلها الولايات المتحدة ورئيسها جو بايدن وبرنامجه Lend-Lease لمساعدة أوكرانيا، على غرار البرنامج الذي صممته الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية بهدف تزويد الدول الصديقة عتادا حربيا من دون التدخّل بشكل مباشر في النزاع.

وقال زيلينسكي في بيان صادر عن الرئاسة الأوكرانية: "إنها تطورات جديدة مهمّة متعلّقة بالدعم العسكري والمالي لأوكرانيا، بالإضافة إلى القرار المتعلق بـLend-Lease، نحن ممتنّون لذلك".

وأتت الزيارة بعد أسبوع على زيارة لكييف قام بها وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، ووزير الدفاع، لويد أوستن. وخلال زيارتهما أعلن المسؤولان العودة التدريجية للوجود الدبلوماسي الأميركي إلى أوكرانيا ومساعدة إضافية مباشرة وغير مباشرة تزيد عن 700 مليون دولار.

بلينكن: دبلوماسيون أميركيون يخططون للعودة إلى كييف مرة أخرى
قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إن دبلوماسيين أميركيين يخططون للعودة إلى كييف في أقرب وقت ممكن.

وأدلى بلينكن بهذا التصريح أثناء حديثه إلى وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا. وجاء في بيان صدر ليلة الأحد أن بلينكن أبلغ كوليبا بأن الولايات المتحدة ”تخطط للعودة إلى كييف في أقرب وقت ممكن”.

وأضاف أن دبلوماسيين قاموا ”بزيارات أولية” إلى مدينة لفيف الأوكرانية للتحضير.


روسيا: مقتل مدنيين في قصف أوكراني قرب خيرسون
اعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قصف القوات الأوكرانية لقريتين في منطقة خيرسون أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين، بحسب ما أوردت وكالة الإعلام الروسية، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، الأحد.

وقالت الوزارة إن القوات الأوكرانية قصفت مدرسة وروضة أطفال ومقبرة في قريتي كيسيليفكا وشيروكا بالكا. ولم تذكر معلومات عن عدد القتلى والجرحى أو متى وقع القصف.

بريطانيا: منصة دعاية روسية تنشر معلومات مضللة على وسائل التواصل الاجتماعي

قالت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الأحد، إن روسيا تستخدم منصة لبث معلومات مضللة عن الحرب في أوكرانيا على وسائل التواصل الاجتماعي واستهداف السياسيين في عدد من الدول بما في ذلك بريطانيا وجنوب أفريقيا.

وأشارت بريطانيا إلى بحث لخبراء ممول من بريطانيا لم تنشره. وقالت إن البحث كشف كيف صمم الكرملين حملة التضليل للتلاعب بالرأي العام الدولي بشأن غزو روسيا لأوكرانيا وتعزيز الدعم لها وتجنيد متعاطفين جدد.

مستشار إردوغان يلتقي زيلينسكي في كييف

قال مكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، وهو أحد أقرب مستشاري الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إن كالين التقى أمس، السبت، الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في كييف.

ولم ترد تفاصيل عن فحوى اجتماعات كالين في كييف، لكن أنقرة تحاول التوسط بين أوكرانيا وروسيا لإنهاء الحرب. ورافق كالين نائب وزير الخارجية سادات أونال.

واستضافت تركيا اجتماعا بين مفاوضي موسكو وكييف في اسطنبول، وآخر بين وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره الأوكراني، دميترو كوليبا، في أنطاليا، في آذار/مارس.

ويسعى إردوغان لعقد قمة في اسطنبول بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وزيلينسكي. وقال في اتصال هاتفي، يوم الخميس الماضي، إن تركيا تريد "إقامة سلام دائم في المنطقة بأسرع ما يمكن من خلال زيادة الزخم المكتسب خلال محادثات اسطنبول"، وفق ما أفادت الرئاسة التركية.


روسيا: مقتل مدنيين في قصف أوكراني قرب خيرسون

اعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قصف القوات الأوكرانية لقريتين في منطقة خيرسون أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين، بحسب ما أوردت وكالة الإعلام الروسية، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، الأحد.

وقالت الوزارة إن القوات الأوكرانية قصفت مدرسة وروضة أطفال ومقبرة في قريتي كيسيليفكا وشيروكا بالكا. ولم تذكر معلومات عن عدد القتلى والجرحى أو متى وقع القصف.

بريطانيا: منصة دعاية روسية تنشر معلومات مضللة على وسائل التواصل الاجتماعي

قالت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الأحد، إن روسيا تستخدم منصة لبث معلومات مضللة عن الحرب في أوكرانيا على وسائل التواصل الاجتماعي واستهداف السياسيين في عدد من الدول بما في ذلك بريطانيا وجنوب أفريقيا.

وأشارت بريطانيا إلى بحث لخبراء ممول من بريطانيا لم تنشره. وقالت إن البحث كشف كيف صمم الكرملين حملة التضليل للتلاعب بالرأي العام الدولي بشأن غزو روسيا لأوكرانيا وتعزيز الدعم لها وتجنيد متعاطفين جدد.

مستشار إردوغان يلتقي زيلينسكي في كييف

قال مكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، وهو أحد أقرب مستشاري الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إن كالين التقى أمس، السبت، الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في كييف.

ولم ترد تفاصيل عن فحوى اجتماعات كالين في كييف، لكن أنقرة تحاول التوسط بين أوكرانيا وروسيا لإنهاء الحرب. ورافق كالين نائب وزير الخارجية سادات أونال.

واستضافت تركيا اجتماعا بين مفاوضي موسكو وكييف في اسطنبول، وآخر بين وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره الأوكراني، دميترو كوليبا، في أنطاليا، في آذار/مارس.

ويسعى إردوغان لعقد قمة في اسطنبول بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وزيلينسكي. وقال في اتصال هاتفي، يوم الخميس الماضي، إن تركيا تريد "إقامة سلام دائم في المنطقة بأسرع ما يمكن من خلال زيادة الزخم المكتسب خلال محادثات اسطنبول"، وفق ما أفادت الرئاسة التركية.

 خرج 20 مدنيا من مجمع آزوفستال حيث تتحصن آخر القوات الأوكرانية في ميناء ماريوبول على البحر الأسود، في حين دمرت صواريخ روسية جزءا كبيرا من مطار مدينة أوديسا الإستراتيجية جنوبي أوكرانيا.

وكشفت إيرينا فيرشتوك نائبة رئيس الوزراء الأوكراني عن إتمام عملية جديدة لتبادل الأسرى مع الجيش الروسي.

وقال سفياتوسلاف بالامار نائب قائد كتيبة آزوف التي تؤمن حماية مجمع آزوفستال، إن 20 مدنيا هم نساء وأطفال تم نقلهم إلى مكان مناسب على أن يتم إجلاؤهم إلى زاباروجيا الواقعة في الأراضي الخاضعة لسيطرة القوات الأوكرانية.

وأوضح بالامار أن كتيبة آزوف تواصل إزالة الأنقاض لإخراج المدنيين، على أمل أن يستمر هذا الإجراء حتى يتم إجلاؤهم جميعا.

وفي وقت سابق السبت، أفاد مراسل وكالة أنباء تاس الروسية في المدينة بأن 25 مدنيا بينهم 6 أطفال تقل أعمارهم عن 14 عاما غادروا المجمع الصناعي.

ويقدر مسؤولون أوكرانيون وجود نحو ألفي جندي داخل المجمع، إلى جانب نحو ألف مدني يحتمون في الأنفاق تحت الأرض.

تطورات ميدانية

وفي تطور ميداني آخر، عثر في حفرة قرب بوتشا على جثث 3 رجال تعرضوا للتعذيب وقتلوا بالرصاص، أيديهم موثقة وأعينهم معصوبة، وفق ما قالت الشرطة الأوكرانية السبت.

وقال قائد شرطة كييف أندريه نيبيتوف في بيان عن الجثث الثلاث التي عثر عليها في حفرة في بلدة ميروتسكي قرب بوتشا، إن الضحايا تعرضوا للتعذيب فترة طويلة وفي نهاية المطاف أصيب كل منهم برصاصة في الرأس.

ميدانيا أيضا، تُواجه القوات الأوكرانية التي أحبطت هجوم الجيش الروسي منذ 24 فبراير/شباط الماضي على كييف، صعوبة في صد تقدم هذا الجيش المتفوق عددياً في شرق البلاد، وقد بات حاليا أكثر تسلحا ويسعى إلى محاصرة القوات الأوكرانية من الشمال والجنوب.

في سياق متصل، تعرّض مطار أوديسا في جنوب أوكرانيا السبت لقصف صاروخي روسي أدى إلى تدمير المدرج من دون أن يسفر عن سقوط ضحايا، بحسب ما أعلن حاكم المنطقة مكسيم مارتشنكو.

تزامنا مع ذلك، أعلنت كييف السبت أن 14 أوكرانيا قد أطلق سراحهم، بينهم امرأة حامل، في إطار عملية جديدة لتبادل أسرى مع روسيا، من دون أن تكشف عدد الروس الذين تسلمتهم موسكو.

وقالت نائبة رئيس الوزراء الأوكرانية على تليغرام "اليوم أجرينا عملية تبادل جديدة للأسرى. عاد 14 فردا منا إلى ديارهم، هم 7 جنود و7 مدنيين".

وساطة تركيا
سياسيا، أعلن مكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أن الأخير التقى السبت الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف، دون تفاصيل عن فحوى الاجتماع، لكن أنقرة تحاول التوسط بين أوكرانيا وروسيا لإنهاء الحرب.

بدوره، قال أندريه يرماك مدير مكتب الرئيس الأوكراني في حسابه على تطبيق تليغرام، إن قالن أكد ضرورة بناء نظام ضمانات أمنية دولية فعالة لأوكرانيا، وأشار يرماك إلى أن كييف ترحب بأن تكون تركيا جزءا من نظام ضمانات دولية لأوكرانيا.

من جهته، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت، بعد اتصال هاتفي مع زيلينسكي، أنه سيتم تمديد مهمة الخبراء الفرنسيين المساهمين في جمع الأدلة لمحاربة الإفلات من العقاب وتسهيل عمل القضاء الدولي المتعلق بالجرائم المرتكبة في إطار الهجوم الروسي.

بدوره، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن كل أهداف "العملية العسكرية الخاصة" -العبارة التي يستخدمها الكرملين بشأن هذه الحرب- "ستتحقق رغم العرقلة من جانب خصومنا".

ودعا لافروف السبت الغربيين إلى الكف عن مد كييف بالأسلحة إذا كانوا "مهتمين فعلا بحل الأزمة الأوكرانية".

حصيلة خسائر

في سياق آخر، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عن حصيلة ضخمة لخسائر الجيش الروسي منذ بدء الحرب على بلاده قبل أكثر من شهرين.

وقال زيلينسكي إن حوالي 23 ألف جندي روسي قتلوا في أوكرانيا منذ بداية الحرب، كما تم تدمير أكثر من ألف دبابة روسية وما يقرب من 2500 مركبة عسكرية أخرى، وفق قوله.

وفي كلمة ليل السبت عبر الفيديو، قال زيلينسكي إن من وصفهم بـ"المحتلين" يحشدون قوات إضافية لشن هجمات جديدة على الجيش الأوكراني في شرقي البلاد، وقاموا بحشد تعزيزات في منطقة خاركيف في محاولة لزيادة الضغط في دونباس.

ومن غير الواضح عدد الجنود الروس الذين قتلوا منذ بداية غزو أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط الماضي. وحتى الآن أكدت روسيا مقتل أكثر من ألف جندي روسي، في حين قدرت عدد المقاتلين الأوكرانيين الذين قتلوا بأكثر من 23 ألفا أيضا.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الروسية أمس السبت إنه تم تدمير أكثر من 2600 دبابة ومركبة مدرعة أوكرانية، وحوالي 650 طائرة مسيرة، علاوة على 142 طائرة و112 مروحية خرجت عن الخدمة.

وتركز الجزء الكبير من العمليات القتالية على منطقتي لوغانسك ودونيتسك في إقليم دونباس، حيث يسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا على أجزاء كبيرة منهما.


0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top