تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


 لا تزال تتوالى ردود الفعل المنددة باغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي الأربعاء 11 مايو/أيار 2022، حيث طالبت الولايات المتحدة وهولندا، وعدد من المنظمات الدولية، الأربعاء، بإجراء تحقيق "شفاف وشامل" في مقتلها.

إذ قال وزير خارجية هولندا، فوبكه هوكسترا: "مصدوم من الوفاة المأساوية لصحفية الجزيرة شيرين أبو عاقلة في الضفة الغربية، لا غنى عن حرية الصحافة وسلامة الصحفيين من أجل إقامة مجتمعات حرة وديمقراطية في أي مكان بالعالم".

وفي تغريدة له عبر تويتر، دعا هوكسترا إلى التحقيق في "الحقائق والظروف" التي أدت إلى مقتل أبو عاقلة.

تنديد بريطانيا وواشنطن باغتيال شيرين أبو عاقلة
من جهتها، أدانت متحدثة الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، روزي دياز، مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، وكشفت عن "صدمتها".

دياز قالت عبر حسابها على تويتر: "صدمني وأحزنني خبر مقتل صحفية الجزيرة شيرين أبو عاقلة رحمها الله، أثناء القيام بعملها في الضفة الغربية"، مؤكدةً أن بلادها "ملتزمة بالتنديد بالعنف ضد الصحفيين ودعم حقهم في العمل دون خوف على سلامتهم".

فيما أعرب سفيرا الولايات المتحدة وبريطانيا لدى إسرائيل عن "الأسف لوفاة الصحفية" أبو عاقلة، وطالبا بفتح "تحقيق سريع وشفاف".

السفير الأمريكي توم نيدس، قال في تغريدة له: "من المحزن جداً أن نعلم بوفاة الصحفية الأمريكية-الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، أشجع على إجراء تحقيق شامل في ملابسات وفاتها وإصابة صحفي آخر على الأقل، اليوم في جنين، وموتها يعد إهانة لحرية الإعلام في كل مكان".

من جهته، كتب السفير البريطاني نيل ويغان، في تغريدة: "إنني حزين للغاية للوفاة المأساوية لمراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة في جنين هذا الصباح. يجب السماح للصحفيين بالعمل بأمان وبِحرية"، مشيراً إلى أنه يحث على فتح تحقيق "سريع وشامل وشفاف".

وصباح الأربعاء، علقت الوحدة الدبلوماسية الأمريكية لشؤون فلسطين، على استشهاد أبو عاقلة، قائلة: "تعازينا الحارة في وفاة الصحفية بقناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة التي كانت معروفة لنا ولجميع الفلسطينيين، رحمها الله".

الوحدة التابعة للسفارة الأمريكية بالقدس لفتت في تغريدة، إلى أنها "تشجع على إجراء تحقيق شامل في وفاة (أبو عاقلة) وإصابة زميلها الصحفي علي السمودي".

الاتحاد الأوروبي يطالب بتقديم الجناة للعدالة 

من جهته، أعرب الناطق الرسمي للاتحاد الأوروبي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لويس ميغال بوينو، عن صدمته جراء استشهاد الصحفية أبو عاقلة وطالب بفتح تحقيق "مستقل وسريع".

وفي تغريدة له عبر تويتر، قال لويس ميغال: "لقد صدمنا بمقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة أثناء تأديتها عملها في تغطية التوغل الإسرائيلي بجنين، ونعرب عن خالص تعازينا لعائلتها، وندعو إلى إجراء تحقيق مستقل وسريع لتقديم الجناة إلى العدالة".

في السياق ذاته، دعا مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، أيضاً إلى إجراء تحقيق "فوري وشامل" في مقتل الصحفية أبو عاقلة ومحاسبة المسؤولين.

وكتب على تويتر: "أدين بشدة، مقتل مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة التي أصيبت برصاصة حية صباح اليوم، أثناء تغطيتها لعملية نفذتها قوات الأمن الإسرائيلية في جنين بالضفة الغربية المحتلة".

كما أضاف : "أدعو إلى إجراء تحقيق فوري وشامل ومحاسبة المسؤولين، لا ينبغي أبداً استهداف العاملين في وسائل الإعلام".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح الأربعاء، استشهاد الصحفية أبو عاقلة برصاص الجيش الإسرائيلي، شمالي الضفة.

الوزارة  قالت في بيان لها: "استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة (51 عاماً)، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين".

كما ذكرت أن الصحفي علي السمودي أُصيب برصاصة في "الظهر"، ووَصفت وضعه بالمستقر.

بدورها، اتهمت شبكة الجزيرة الإعلامية، إسرائيل بتعمد قتل مراسلتها بإطلاق النار عليها.

الشبكة قالت في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني "الجزيرة نت": "في جريمة قتل مفجعة تخرق القوانين والأعراف الدولية، أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا شيرين أبو عاقلة".

وأدانت الشبكة ما وصفتها بـ"الجريمة البشعة التي يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته".

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top