مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام




 نطقت المحكمة المركزية في مدينة الناصرة اليوم الأحد بالحكم النهائي على أسرى سجن "الجلبوع" الستة، في القضية المعروفة إعلاميا باسم "أسرى نفق الحرية".

وأنّ جلسة المحكمة بدأت وسط إجراءات مشددة، والتصوير سُمح فقط في نهاية المحكمة ومع صدور القرار. وأفاد مراسل "كل العرب" من المحكمة أنّه تمّ الحكم بالسجن الفعلي 5 سنوات إضافية على أسرى الجلبوع ، إضافة الى السجن 3 سنوات مع وقف التنفيذ.

وأشار مراسلنا الى أنّ الأسير زكريا زبيدي تحديدًا لم يتواجد في الجلسة وسيتمّ تحديد جلسة منفصلة له بوقت لاحق والنطق بالحكم عليه.

وبحسب ما أوردته هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية في وقت سابق فإنّ "الحكم سيتضمن أيضًا الأسرى المساعدين لأسرى "جلبوع" الستة الذين انتزعوا حريتهم في واقعة "نفق الحرية" وأعيد اعتقالهم".

ونوقش في المحكمة طلبات النيابة العامة بفرض المزيد من العقوبات على المعتقلين الستة، وهم: يعقوب قادري (49 عاما) من عرابة - جنين، وأيهم كممجي (35 عاما) من كفردان، ومحمود العارضة (46 عاما) من عرابة جنين، ومناضل انفيعات (26 عاما) من يعبد، ومحمد العارضة (40 عاما) من عرابة بمحافظة جنين، وزكريا الزبيدي (45 عاما) من جنين.

وقالت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين حنان خطيب: "إن المحكمة استمعت للدفاع وللمعتقلين لغرض العقوبة ومداها، وتمحورت خطابات المعتقلين الستة حول أن هدفهم نيل الحرية، وعبروا عن فخرهم بما فعلوه وأنهم ليسوا نادمين على ذلك".

وتابعت: يعقوب قادري قال "إنني فخور جدا بما فعلت وهذا أفضل عمل تاريخي منذ عشرين عاما وانا أطالب بالحرية ليس أكثر"، فيما قال أيهم كممجي إنه ليس نادما وفعل ذلك لغاية زيارة قبر والدته.


0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top