مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام

 


تتواصل الجهود الأممية من أجل تجديد مسار مفاوضات السلام بين

 موسكو وكييف، حيث أوضح مسؤول بالأمم المتحدة أن وقف

 إطلاق النار في أوكرانيا قد يكون ممكناً خلال أسبوعين.

يأتي ذلك، فيما أعلن، اليوم الثلاثاء، في اليوم الـ54 للحرب الروسية

 على أوكرانيا، وصول شحنات جديدة من الأسلحة الأميركية

 لأوكرانيا، فيما أكد البيت الأبيض أنه "لا خطط" لدى الرئيس جو

 بايدن، لزيارة أوكرانيا.

ويجري بايدن، اليوم الثلاثاء، اتصالا مع الحلفاء لبحث الأزمة

 الأوكرانية، فيما أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي،

 مساء الإثنين، بداية الهجوم الروسي على شرقي أوكرانيا، الذي

 يسيطر عليه جزئياً انفصاليون موالون لموسكو، وحيث تشتدّ حدّة

 المعارك الدامية.

تحدثت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير مركز لوجيستي في مدينة

 لفيف، وشحنات كبيرة من الأسلحة الغربية وصلت الأسبوع

 الماضي.

وقالت الوزارة إن صواريخ روسية دمرت مركزا لوجيستيا في

 مدينة لفيف يحوي أسلحة وصلت أوكرانيا من أوروبا والولايات

 المتحدة.

وتأتي هذه التطورات عن بدء هجوم روسي جديد بشرق أوكرانيا

 بعد سحب القوات من محيط كييف ومناطق أخرى في شمال البلاد،

 بالتوازي مع استمرار المعارك في مدينة ماريوبول وفي محاور

 أخرى حول مدينتي خاركيف وخيرسون غير بعيد عن إقليم

 دونباس.

وفيما يلي آخر تطورات اليوم  الرابع  والخمسون من الحرب

 الروسية على أوكرانيا:

روسيا تعلن فتح ممر يسمح للقوات الأوكرانية بالخروج من

 ماريوبول
أكد الجيش الروسي، اليوم الثلاثاء، أنه فتح ممرا لإجلاء الجنود

 الأوكرانيين الموجودين في منطقة آزوفستال الصناعية في ميناء

 ماريوبول الإستراتيجي، بعد ساعات قليلة من دعوتهم إلى

 الاستسلام.

وقالت وزارة الدفاع الروسية: "نظرا للوضع الكارثي في مصنع

 آزوفستال للمعادن... فتحت القوات الروسية اعتبارا من الساعة

 14,00 ممرا للسماح بخروج جنود الجيش الأوكراني ومقاتلي

 التشكيلات القومية الذين ألقوا السلاح طوعا"، موضحة أن وقفا

 لإطلاق النار يسري في الموقع لتأمين عملية الإجلاء.


أوكرانيا تتسلم 76 من أسراها في صفقة تبادل مع روسيا

أعلنت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني، إيرينا فيريشتشوك، اليوم

 الثلاثاء، إن روسيا سلمت 60 جنديا و16 مدنيا لأوكرانيا في صفقة

 لتبادل أسرى الحرب.

وقالت في بيان "كانت هذه خامس صفقة تبادل لأسرى الحرب. 76

 شخصا في المجمل". وأضافت إن الأسرى الذين سلمتهم روسيا

 كان بينهم عشرة ضباط أوكرانيين.

وزارة الخارجية الروسية تعلن تطرد 37 دبلوماسيا أوروبيا

رئيس الوزراء الاسباني سيزور كييف "قريبا"

سيتوجه رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، إلى كييف

 "قريبا"، كما أكدت مصادر حكومية، اليوم الثلاثاء، من دون تحديد

 موعد الرحلة "لأسباب أمنية".

وتأتي الزيارة بينما أعلن رئيس الحكومة الاشتراكي، أمس الإثنين،

 إعادة فتح السفارة الإسبانية في كييف "خلال أيام قليلة".

وقال سانشيز في مقابلة تلفزيونية إنّه "خلال أيام سنعيد فتح سفارة

 إسبانيا في كييف"، مؤكدا أنّ هذه الخطوة تشكل "دليلًا إضافيًا على

 وقوف الحكومة الإسبانية والمجتمع الإسباني إلى جانب الشعب

 الأوكراني".

اليونان تصادر ناقلة نفط روسية بموجب العقوبات الأوروبية

صادرت اليونان ناقلة نفط ترفع العلم الروسي، بموجب العقوبات

 المفروضة من الاتحاد الأوروبي، على خلفية غزو أوكرانيا، وفق

 ما أعلنت ناطقة باسم خفر السواحل اليوناني، اليوم الثلاثاء.

وكانت السفينة البالغ وزنها أكثر من 115 ألف طن متوجهة إلى

 ميناء مرمرة التركي، وفق موقع "مارين ترافيك"، ورست حاليا

 في مرسى كاريستوس، جنوب جزيرة إيفيا.

وقالت ناطقة باسم خفر السواحل اليوناني، إنه "تمّت مصادرة الناقلة

 في 15 نيسان/أبريل بموجب العقوبات التي فرضها الاتحاد

 الأوروبي، وعلى متنها 19 روسيا".

روسيا تتهم الغرب بمحاولة إطالة أمد الحرب في أوكرانيا

قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، إن

 الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى تفعل كل ما باستطاعتها

 لإطالة أمد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأضاف "الحجم المتزايد من إمدادات الأسلحة الأجنبية يبين بجلاء

 رغبتها (هذه الدول) في دفع نظام كييف للقتال" حتى الرمق الأخير.


روسيا تدعو القوات الأوكرانية إلى "إلقاء السلاح فورا" في

 ماريوبول

دعت روسيا، الثلاثاء، القوات الأوكرانية إلى "إلقاء السلاح فورا"

 وأعلنت عن مهلة جديدة للمدافعين عن مدينة ماريوبول الساحلية

 للتخلي عن المقاومة.

ودعت وزارة الدفاع الروسية كييف إلى إظهار "المنطق وإصدار

 أوامر مماثلة للمقاتلين بوقف مقاومتهم العبثية"، مضيفة أنها

 "ستضمن نجاة" المدافعين عن ماريوبول من الموت إذا ألقوا

 أسلحتهم اعتبارا من منتصف اليوم.

كييف تعلن مواصلة تعليق إجلاء المدنيين لليوم الثالث على التوالي

أعلنت نائبة رئيس الحكومة الأوكرانية إيرينا فيريشتشوك، أنه لن
.
 يكون من الممكن تنظيم أي عمليات إجلاء للمدنيين في أوكرانيا

 الثلاثاء، لعدم وجود اتفاق مع الجانب الأوكراني، وذلك لليوم الثالث

 على التوالي.

وقالت فيريشتشوك على تلغرام "اليوم 19 نيسان/أبريل، لا توجد

 للأسف أي ممرات إنسانية. القصف العنيف متواصل في دونباس"

 في شرق البلاد، حيث تشير كييف إلى أن القوات الروسية أطلقت

 هجوما واسعا.

البيت الأبيض: لا خطط للرئيس بايدن لزيارة أوكرانيا

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن، لا ينوي زيارة كييف على

 الرغم من إلحاح نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عليه

 لزيارة العاصمة المحاصرة وإظهار مزيد من الدعم الأميركي

 لأوكرانيا في مواجهة الغزو الروسي.

وقالت إدارة بايدن إنها تنظر بدلا من ذلك في إرسال مسؤول رفيع

 المستوى، يرجح أن يكون وزير الخارجية أنطوني بلينكن، أو وزير

 الدفاع لويد أوستن.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، للصحافيين "لن

 نحدد من هنا أو أي مكان حكومي آخر من سيذهب، وإن كان

 سيذهب أو متى لأسباب أمنية".

وأكدت أن هناك آمالاً بإعادة فتح السفارة الأميركية في كييف، رغم

 عدم تحديدها جدولا زمنيا لذلك.

مسؤول أممي: وقف إطلاق النار بأوكرانيا قد يكون ممكنا خلال

 أسبوعين
قال منسق المساعدات الإنسانية بالأمم المتحدة مارتن غريفيث، أمس

 الإثنين، إن وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية بين القوات

 الأوكرانية والروسية لا يلوح في الأفق في الوقت الحالي، لكنه قد

 يكون ممكنا في غضون أسبوعين.

وأدلى غريفيث بهذه التصريحات خلال إفادة صحفية بمقر الأمم

 المتحدة في نيويورك، حول محاولاته لترتيب وقف إطلاق نار في

 بعض أنحاء أوكرانيا، حتى يمكن إجلاء المدنيين من المناطق

 المحاصرة وتقديم المساعدة التي هم في أمس الحاجة إليها.

وقال "في الوقت الحالي، إذا كان بإمكاني التحدث نيابة عن السلطات

 الروسية، فإنهم لا يضعون وقف إطلاق النار (في المناطق) ...

 على رأس جدول أعمالهم... وقف إطلاق النار ليس في الأفق الآن.

 ربما يكون في غضون أسبوعين. ربما أطول قليلا من ذلك".


كييف تعلن مواصلة تعليق إجلاء المدنيين لليوم الثالث على التوالي

أعلنت نائبة رئيس الحكومة الأوكرانية إيرينا فيريشتشوك، أنه لن

 يكون من الممكن تنظيم أي عمليات إجلاء للمدنيين في أوكرانيا

 الثلاثاء، لعدم وجود اتفاق مع الجانب الأوكراني، وذلك لليوم الثالث

 على التوالي.

وقالت فيريشتشوك على تلغرام "اليوم 19 نيسان/أبريل، لا توجد

 للأسف أي ممرات إنسانية. القصف العنيف متواصل في دونباس"

 في شرق البلاد، حيث تشير كييف إلى أن القوات الروسية أطلقت

 هجوما واسعا.

البيت الأبيض: لا خطط للرئيس بايدن لزيارة أوكرانيا

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن، لا ينوي زيارة كييف على

 الرغم من إلحاح نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عليه.

 لزيارة العاصمة المحاصرة وإظهار مزيد من الدعم الأميركي

 لأوكرانيا في مواجهة الغزو الروسي.

وقالت إدارة بايدن إنها تنظر بدلا من ذلك في إرسال مسؤول رفيع

 المستوى، يرجح أن يكون وزير الخارجية أنطوني بلينكن، أو وزير

 الدفاع لويد أوستن.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، للصحافيين "لن

 نحدد من هنا أو أي مكان حكومي آخر من سيذهب، وإن كان

 سيذهب أو متى لأسباب أمنية".

وأكدت أن هناك آمالاً بإعادة فتح السفارة الأميركية في كييف، رغم

 عدم تحديدها جدولا زمنيا لذلك.

مسؤول أممي: وقف إطلاق النار بأوكرانيا قد يكون ممكنا خلال

 أسبوعين

قال منسق المساعدات الإنسانية بالأمم المتحدة مارتن غريفيث، أمس

 الإثنين، إن وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية بين القوات

 الأوكرانية والروسية لا يلوح في الأفق في الوقت الحالي، لكنه قد

 يكون ممكنا في غضون أسبوعين.

وأدلى غريفيث بهذه التصريحات خلال إفادة صحفية بمقر الأمم

 المتحدة في نيويورك، حول محاولاته لترتيب وقف إطلاق نار في

 بعض أنحاء أوكرانيا، حتى يمكن إجلاء المدنيين من المناطق

 المحاصرة وتقديم المساعدة التي هم في أمس الحاجة إليها.

وقال "في الوقت الحالي، إذا كان بإمكاني التحدث نيابة عن السلطات

 الروسية، فإنهم لا يضعون وقف إطلاق النار (في المناطق) ...

 على رأس جدول أعمالهم... وقف إطلاق النار ليس في الأفق الآن.

 ربما يكون في غضون أسبوعين. ربما أطول قليلا من ذلك".

ضربات روسية مكثفة على الجيش الأوكراني

قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها شنت ضربات مكثفة على

 الجيش الأوكراني، وعلى أهداف تابعة له باستخدام القوات الجوية

 والمدفعية وأنظمة الدفاع الجوي.

وتحدثت الوزارة عن تدمير 16 منشأة عسكرية أوكرانية، منها 5

 مواقع قيادة، و3 مستودعات ذخيرة، وطالت الضربات مناطق

 خاركيف وزاباروجيا ودونيتسك ودنيبروبتروفسك، وفي مدينة

 ميكولايف الساحلية الجنوبية.

كما قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها قصفت مقاتلتين

 أوكرانيتين وطائرة هجومية من طراز "سو 25″، وأسقطت أكثر

 من 10 مسيرات، ودمرت 4 مستودعات للأسلحة والمعدات

 العسكرية بقصف صاروخي في بوباسنيا ويامبول وكراماتورسك

 بإقليم دونباس.

الأمم المتحدة تسعى لتشكيل "مجموعة اتصال إنسانية" بشأن

 أوكرانيا
أعلن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية البريطاني

 مارتن غريفيث ، أنه سيزور تركيا هذا الأسبوع للقاء رئيسها رجب

 طيب إرودغان، من أجل الدفع باتّجاه إنشاء "مجموعة اتصال

 إنسانية" تضم أوكرانيا وروسيا.

وقال غريفيث خلال مؤتمر صحافي عقده في نيويورك إن

 المجموعة يمكنها أن تجتمع "في أي وقت" للبحث في "شؤون

 إنسانية" على غرار "مراقبة وقف إطلاق النار" و"الممرات

 الآمنة" وتلك المخصصة لإجلاء المدنيين.

وأشار غريفيث في مؤتمره الى أنه سيصل تركيا الأربعاء في زيارة

 تستمر يومين، من دون أن يوضح متى سيلتقي الرئيس التركي.

لكن بعد وقت قصير على هذا الإعلان، أفاد مكتبه أن نتيجة اختبار

 كوفيد لغريفيث جاءت إيجابية، ما أجبره على إرجاء زيارة تركيا

 الى موعد لم يحدد.

شحنات جديدة من الأسلحة الأميركية تصل أوكرانيا

قال مسؤول كبير في البنتاغون، إن الشحنات الأولى من الدفعة

 الجديدة من المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا وصلت إلى

 حدود البلاد لتسليمها إلى الجيش الأوكراني.

وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته "وصلت أربع رحلات

 جوية إلى المنطقة من الولايات المتحدة، أمس الإثنين، محمّلة

 بمعدات مختلفة".

ومن المتوقع أن تصل رحلة خامسة خلال الـ 24 ساعة المقبلة "ما

 يعني خمس رحلات في غضون بضعة أيام" منذ أن أعلن الرئيس

 جو بايدن، عن حزمة جديدة بقيمة 800 مليون دولار من

 المساعدات العسكرية لأوكرانيا.

وأكد المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي وصول الشحنة الأولى

 من هذه المساعدات بعد 48 ساعة من إعطاء الرئيس جو بايدن

 الإذن بذلك، معتبرا أنها "سرعة غير مسبوقة".

وشدد كيربي على أن تدريب "عدد صغير من الأوكرانيين" على

 مدافع الهاوتزر من الجيل الجديد، M777، سيتم خارج أوكرانيا،

 وبعد ذلك "يعودون إلى بلادهم لتدريب زملائهم".

بايدن يدعو لاجتماع مع الحلفاء بشأن أوكرانيا

يعتزم الرئيس الأميركي جو بايدن، عقد اجتماع مع حلفاء الولايات

 المتحدة، اليوم الثلاثاء، لبحث تطورات الوضع في أوكرانيا، وفق

 ما أعلن البيت الأبيض، عقب إعلان كييف أن روسيا بدأت بشن

 هجوم جديد للسيطرة على منطقة دونباس الشرقية.

وصرح مسؤول أميركي لوكالة فرانس برس، بأن الاجتماع الذي

 أُعلن عنه في جدول مواعيد بايدن هو "جزء من تنسيقنا المنتظم مع

 الحلفاء والشركاء لدعم أوكرانيا"، دون أن يحدد من سيشارك في

 هذا الاجتماع عبر الفيديو.

وقال البيت الأبيض إن الاجتماع سيشمل "بذل جهود لمحاسبة

 روسيا" على غزوها أوكرانيا.

ويأتي الاجتماع في أعقاب تأكيد الرئيس الأوكراني فولوديمير

 زيلينسكي، بأن القوات الروسية شنت هجوما واسع النطاق في

 منطقة دونباس شرق البلاد كانت تستعد له منذ وقت طويل،

 وحذرت أوكرانيا منه منذ أسابيع.

أعلنت أوكرانيا، الاثنين، بدء القوات الروسية هجومها في إقليم

 دونباس شرقي البلاد. وبينما تواصلت المعارك في مدينة ماريوبول

 الساحلية المحاصرة (جنوب شرق)، قال البيت الأبيض إنه لا توجد

 خطط للرئيس جو بايدن لزيارة العاصمة الأوكرانية كييف.

وأعلن البيت الأبيض أن بايدن لا يعتزم زيارة كييف رغم "إلحاح"

 نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عليه لزيارة العاصمة

 المحاصرة وإظهار مزيد من الدعم الأميركي لأوكرانيا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي للصحفيين "لا توجد

 خطط لدى الرئيس للذهاب إلى هناك، اسمحوا لي فقط أن أكرر

 هذا".

في المقابل، صرح مسؤول أميركي لوكالة الصحافة الفرنسية بأن

 بايدن يعتزم عقد اجتماع مع حلفاء الولايات المتحدة لبحث تطورات

 الوضع في أوكرانيا، مضيفا أن الاجتماع "جزء من تنسيقنا المنتظم

 مع الحلفاء والشركاء لدعم أوكرانيا"، دون أن يحدد من سيشارك

 في هذا الاجتماع عبر الفيديو.

من جهته، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء

 الاثنين أن القوات الروسية بدأت معركة دونباس التي كانت تعد لها

 منذ فترة طويلة.

وقال زيلينسكي إن الجيش الروسي يركّز جزءا كبيرا من قواته في

 الهجوم على شرق أوكرانيا، مؤكدا أن الأوكرانيين مستعدون للدفاع

 عن بلادهم.

كما أكد رئيس مكتب الرئيس الأوكراني أن المرحلة الثانية من

 الحرب بدأت، داعيا للثقة بالقوات المسلحة الأوكرانية.

وقبل ذلك بقليل، أكد مجلس الأمن القومي الأوكراني أن المرحلة

 النشطة من الهجوم الروسي شرقي البلاد بدأت على طول الخط

 الأمامي.

وكانت هيئة الأركان الأوكرانية قالت -في بيان- إن الجيش الروسي

 استكمل تجميع قواته لشن هجوم على شرقي البلاد، مشيرة إلى أنه

 يكثف هجماته في منطقتي دونيتسك وسلوبوزانسكي بإقليم دونباس.

وأضافت أن القوة العسكرية الرئيسية لروسيا تركز على السيطرة

 على منطقتي دونيتسك ولوغانسك في دونباس بالكامل.

الوضع في خاركيف

وإلى الشمال على حدود دونباس، ذكرت هيئة الأركان الأوكرانية أن

 الجيش الروسي يحاصر مدينة خاركيف جزئيا ويدمر المناطق

 السكنية فيها بنيران المدفعية.

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)

 جون كيربي إنهم يعتقدون أن الروس ما زالوا يهيئون الظروف

 للعملية الهجومية المقبلة في إقليم دونباس.

وأضاف كيربي أن الروس يركزون الآن قدراتهم في منطقة

 جغرافية أصغر في دونباس والجنوب.

وتابع أن القوات الروسية تكبدت خسائر بشرية وفقدت معدات

 عسكرية ثقيلة وخفيفة، وتحاول التغلب على بعض العقبات

 اللوجيستية ودعم خطوطها الداخلية، مشيرا إلى أن الروس حاولوا

 تجنيد مقاتلين من سوريا.

وفي وقت سابق الاثنين، أكد مسؤول عسكري أميركي رفيع أن

 روسيا أرسلت تعزيزات إلى شرقي أوكرانيا لتجديد عملياتها

 الهجومية.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن هناك نحو 76 كتيبة تكتيكية

 روسية في جنوب أوكرانيا وشرقها حاليا، بزيادة نحو 11 كتيبة في

 الأيام الأخيرة.

وتأتي الأنباء عن بدء هجوم روسي جديد بشرق أوكرانيا بعد سحب

 القوات من محيط كييف ومناطق أخرى في شمال البلاد بالتوازي

 مع استمرار المعارك في مدينة ماريوبول وفي محاور أخرى حول

 مدينتي خاركيف وخيرسون غير بعيد عن إقليم دونباس.

شحنات أسلحة

وفي تطور جديد في الحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا لليوم

 الـ54، تحدثت وزارة الدفاع الروسية الاثنين عن تدمير مركز

 لوجيستي في مدينة لفيف (غرب) وشحنات كبيرة من الأسلحة

 الغربية وصلت الأسبوع الماضي.

وقالت الوزارة إن صواريخ روسية دمرت مركزا لوجيستيا في

 مدينة لفيف يحوي أسلحة وصلت أوكرانيا من أوروبا والولايات

 المتحدة.

بيد أن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي قال إنه

 ليست هناك أي مؤشرات على استهداف الروس المساعدات الغربية

 لأوكرانيا أو تدميرها.

وكانت السلطات الأوكرانية أعلنت مقتل 7 أشخاص في قصف

 صاروخي روسي على مدينة لفيف، مشيرة أيضا إلى قصف بلدة

 فاسيلكيف (جنوب غربي العاصمة كييف).

كما أكدت سقوط 13 قتيلا في قصف مماثل على مناطق سكنية في

 محافظة خاركيف (شرق).

ضربات مكثفة
وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها شنت

 ضربات مكثفة على الجيش الأوكراني، وعلى أهداف تابعة له

 باستخدام القوات الجوية والمدفعية وأنظمة الدفاع الجوي.

وتحدثت الوزارة عن تدمير 16 منشأة عسكرية أوكرانية، منها 5

 مواقع قيادة، و3 مستودعات ذخيرة، وطالت الضربات مناطق

 خاركيف وزاباروجيا ودونيتسك ودنيبروبتروفسك، وفي مدينة

 ميكولايف الساحلية الجنوبية.

كما قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها قصفت مقاتلتين

 أوكرانيتين وطائرة هجومية من طراز "سو 25″، وأسقطت أكثر

 من 10 مسيرات، ودمرت 4 مستودعات للأسلحة والمعدات

 العسكرية بقصف صاروخي في بوباسنيا ويامبول وكراماتورسك

 بإقليم دونباس.

في المقابل، أكدت القوات الأوكرانية أن دفاعاتها الجوية أسقطت

 طائرة روسية مقاتلة وأخرى مسيرة، و3 مروحيات خلال 24

 ساعة الماضية، كما أعلن الجيش الأوكراني صدّه 12 هجوما

 للقوات الروسية والانفصاليين في منطقة دونباس (شرق)، بالإضافة

 إلى تدمير 10 دبابات في المعارك.

وفي خضم القصف والمعارك المستمرة بجبهات عدة، قالت وكالة

 الأنباء الأوكرانية إن قائد الفرقة 49 دفاع جوي في الجيش الروسي

 العقيد إيفان غريشن قتل خلال المعارك الجارية في أوكرانيا.

تدريب القوات الأوكرانية

في هذه الأثناء، أعلن المتحدث باسم البنتاغون الاثنين أن بلاده ستبدأ

 تدريب بعض الفرق من القوات الأوكرانية خارج أوكرانيا.

كما قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها قصفت مقاتلتين

 أوكرانيتين وطائرة هجومية من طراز "سو 25″، وأسقطت أكثر

 من 10 مسيرات، ودمرت 4 مستودعات للأسلحة والمعدات

 العسكرية بقصف صاروخي في بوباسنيا ويامبول وكراماتورسك

 بإقليم دونباس.

في المقابل، أكدت القوات الأوكرانية أن دفاعاتها الجوية أسقطت

 طائرة روسية مقاتلة وأخرى مسيرة، و3 مروحيات خلال 24

 ساعة الماضية، كما أعلن الجيش الأوكراني صدّه 12 هجوما

 للقوات الروسية والانفصاليين في منطقة دونباس (شرق)، بالإضافة

 إلى تدمير 10 دبابات في المعارك.

وفي خضم القصف والمعارك المستمرة بجبهات عدة، قالت وكالة

 الأنباء الأوكرانية إن قائد الفرقة 49 دفاع جوي في الجيش الروسي

 العقيد إيفان غريشن قتل خلال المعارك الجارية في أوكرانيا.

كما قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها قصفت مقاتلتين

 أوكرانيتين وطائرة هجومية من طراز "سو 25″، وأسقطت أكثر

 من 10 مسيرات، ودمرت 4 مستودعات للأسلحة والمعدات

 العسكرية بقصف صاروخي في بوباسنيا ويامبول وكراماتورسك

 بإقليم دونباس.

في المقابل، أكدت القوات الأوكرانية أن دفاعاتها الجوية أسقطت

 طائرة روسية مقاتلة وأخرى مسيرة، و3 مروحيات خلال 24

 ساعة الماضية، كما أعلن الجيش الأوكراني صدّه 12 هجوما

 للقوات الروسية والانفصاليين في منطقة دونباس (شرق)، بالإضافة

 إلى تدمير 10 دبابات في المعارك.

وفي خضم القصف والمعارك المستمرة بجبهات عدة، قالت وكالة

 الأنباء الأوكرانية إن قائد الفرقة 49 دفاع جوي في الجيش الروسي

 العقيد إيفان غريشن قتل خلال المعارك الجارية في أوكرانيا.

تدريب القوات الأوكرانية

في هذه الأثناء، أعلن المتحدث باسم البنتاغون الاثنين أن بلاده ستبدأ تدريب بعض الفرق من القوات الأوكرانية خارج أوكرانيا.

وقال كيربي إن عملية تدريب الأوكرانيين على استخدام مدفعية "هاوتزر" قد تبدأ خلال أيام. وكانت واشنطن قررت تزويد الجيش الأوكراني لأول مرة بجيل جديد من مدافع هاوتزر من طرز "إم 777" (M777).

وبالتزامن، قال مسؤول كبير في البنتاغون اليوم الاثنين إن الشحنات

 الأولى من الدفعة الجديدة من المساعدات العسكرية الأميركية

 لأوكرانيا وصلت إلى حدود البلاد لتسليمها للجيش الأوكراني.

وضع ماريوبول

وفي مدينة ماريوبول الساحلية، ذكرت هيئة الأركان الأوكرانية أن

 المعارك لا تزال مستمرة، مشيرة إلى أن القوات الروسية تحاول

 اقتحام ميناء المدينة البحري.

وكانت موسكو قالت إن قواتها مدعومة بالانفصاليين الموالين لها

 سيطرت على معظم مدينة ماريوبول، مشيرة إلى أن القتال انحصر

 في المنطقة الصناعية التي تتحصن فيها قوات أوكرانية.

من جهته، قال مسؤول دفاعي أميركي رفيع الاثنين إن ماريوبول

 الساحلية لا تزال محل نزاع بين القوات الأوكرانية والروسية.

وفي حين أكد عمدة ماريوبول فاديم بويتشنكو أن أكثر من 100 ألف

 شخص لا يزالون محاصرين في المدينة، ناشدت إيرينا فيريشوكن

 نائبة رئيس الوزراء الأوكراني القيادة السياسة والعسكرية في

 روسيا فتح ممر إنساني من ماريوبول إلى بيرديانسك.

وقال بيترو أندريوشينكو مستشار عمدة المدينة إن القتال في منطقة

 الضفة اليسرى لنهر كاليموس استمر طيلة اليوم، وإن الروس

 يواصلون قصف مصنع آزوفستال (شرقي المدينة) بكل أنواع

 الأسلحة.

وبشأن الأوضاع الإنسانية، قال أندريوشينكو إن عدد القتلى المدنيين

 بلغ نحو 22 ألفا، وقد يشهد ارتفاعا لا سيما أن المدينة لم يبق فيها

 أطباء، مما يزيد الوضع الإنساني سوءًا.

وفي نيويورك، قال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارتن

 غريفيث إنه لم يتلق حتى الآن أي رد من الروس بخصوص

 مقترحاته لإجلاء المواطنين من ماريوبول، مرجحا إمكانية التوصل

 لهدنة إنسانية خلال أسبوعين.

بدورها، قالت وزارة الدفاع البريطانية إن القادة الروس سيشعرون

 بالقلق بسبب الوقت الذي تستغرقه عملية السيطرة على مدينة

 ماريوبول، مضيفة أن المقاومة الأوكرانية المنسقة اختبرت القوات

 الروسية بشدّة، وحرفت مسار الجنود والآليات، مما أدى إلى إبطاء

 التقدم الروسي في أماكن أوكرانية أخرى.

وقد بثت كتيبة آزوف التابعة للجيش الأوكراني على تويتر صورا

 قالت إنها لهجوم نفذه جنود من الكتيبة ضد جنود روس في مدينة

 ماريوبول، من دون أن تذكر تاريخ هذا الهجوم.

وفي ماريوبول أيضا، قالت قوات انفصاليي دونيتسك إنها قتلت

 وجرحت نحو 150 عسكريا أوكرانيا في قصف مدفعي استهدف

 قافلة للقوات الأوكرانية كانت متجهة من الميناء البحري إلى مصنع

 آزوف ستال.

المصدر : الجزيرة + وكالات

1 comments 1 Facebook

  1. اسمي جوان باتريك ، أود أن أشكر الله تعالى على إرسال الشركة المالية للسيدة أوليفيا فريد ومقرها في الهند إليّ. قرأت على موقع Google عن كيفية مساعدة الأشخاص الذين لديهم قروض. كنت ضحية عملية احتيال حتى خفت بشدة ، وعندما اتصلت بها بدت لطيفة للغاية وأحببتها. تقدمت بطلب للحصول على قرض لتوسيع عملي وشرحت لها كيف تم خداعي. أعطتني كلمتها وأنا أثق بها. أكملت كل عملية ، وبالأمس فقط تلقيت قرضًا بقيمة 100،000 دولار.
    شكرا جزيلا لك السيدة أوليفيا فريد. آمل أن تتمكن أيضًا من مساعدة الناس في بلدي ، وكذلك في جميع أنحاء العالم.

    للحصول على أي مساعدة مالية ، أوصي بالاتصال بها عبر البريد الإلكتروني: (oliviafred704@gmail.com)
    WhatsApp: +916398825438

    لا تفوت هذه الفرصة حسنا.

    ردحذف

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top