مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


الأمم المتحدة: 11 مليونا بين نازح داخل أوكرانيا ولاجئ خارجها

أفادت تقديرات وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة بأن أكثر من 11

 مليون شخص فروا من ديارهم في أوكرانيا منذ الغزو الروسي.

 وذكرت المنظمة الدولية للهجرة اليوم، الثلاثاء، في أول تقييم كامل

 لها منذ ثلاثة أسابيع، أن أكثر من 7.1 ملايين شخص نزحوا داخل

 أوكرانيا، حتى الأول من نيسان/أبريل الحالي. ويأتي هذا اضافة

 الى أكثر من 4 ملايين آخرين فروا إلى الخارج، كما ذكرت وكالة

 اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في السابق.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن أكثر من 2.9 مليون آخرين

 يفكرون بجدية في "مغادرة مكان إقامتهم المعتاد بسبب الحرب".

وكان عدد سكان أوكرانيا قبل الحرب 44 مليون نسمة. وكانت

 حصيلة ذكرتها المنظمة الدولية للهجرة، في منتصف آذار/مارس

 الماضي، قد أشارت إلى أكثر من 9.7 ملايين نازح داخليًا في

 أوكرانيا أو إلى الخارج.

إسبانيا تطرد نحو 25 دبلوماسيا روسيا

قررت إسبانيا بدورها طرد نحو 25 دبلوماسيا روسيا "بمفعول

 فوري" لأنهم يشكلون "تهديدا لمصالح البلاد" على ما أعلن وزير

 الخارجية خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء.

وحذت إسبانيا بذلك حذو فرنسا وألمانيا وإيطاليا والدنمارك التي

 عمدت إلى طرد دبلوماسيين روس على خلفية الهجوم الروسي على

 أوكرانيا ولا سيما بعد العثور قبل أيام على جثث كثيرة في مدينة

 بوتشا.

إيطاليا تطرد 30 دبلوماسيا روسيا

قررت إيطاليا طرد 30 دبلوماسيا روسيا لأسباب تتعلق بـ"الأمن

 القومي"، على ما أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو

 في برلين لمحطة "راي نيوز 24" الإخبارية.

ويندرج القرار الإيطالي في سياق تدابير مماثلة اتخذتها ألمانيا

 وفرنسا الاثنين والدنمارك الثلاثاء.

أوكرانيا: الجيش الروسي خسر نحو 18 ألف جندي منذ بدء الحرب

أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية، اليوم الثلاثاء، أن الخسائر التي

 كبدتها قواتها للجيش الروسي بلغت 18 ألفا و500 جندي، و150

 مقاتلة و134 مروحية و676 دبابة منذ بدء الحرب أواخر شباط/

فبراير الماضي.

وأشارت الهيئة في بيان، أن الجيش الأوكراني دمر بين 24 فبراير

 و5 نيسان/أبريل الجاري، 1858 مركبة مدرعة و332 مدفع

 و107 منظومات صاروخية و55 منظومة صواريخ دفاع جوي.


أوكرانيا: الجيش الروسي خسر نحو 18 ألف جندي منذ بدء الحرب

أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية، اليوم الثلاثاء، أن الخسائر التي

 كبدتها قواتها للجيش الروسي بلغت 18 ألفا و500 جندي، و150

 مقاتلة و134 مروحية و676 دبابة منذ بدء الحرب أواخر شباط/

فبراير الماضي.

وأشارت الهيئة في بيان، أن الجيش الأوكراني دمر بين 24 فبراير

 و5 نيسان/أبريل الجاري، 1858 مركبة مدرعة و332 مدفع

 و107 منظومات صاروخية و55 منظومة صواريخ دفاع جوي.

الدنمارك تطرد 15 دبلوماسيا روسيا بتهمة التجسس

أعلن وزير الخارجية الدنماركي، اليوم الثلاثاء، أن بلاده ستطرد

 15 دبلوماسيا روسيا بتهمة التجسس، وذلك بعد يوم من طرد

 دبلوماسيين روس من فرنسا وألمانيا لأسباب مماثلة.

وقال ييبي كوفود للصحافة "أثبتنا أن عملاء الاستخبارات الخمسة

 عشر المطرودين قاموا بأنشطة تجسس على الأراضي

 الدنماركية"، مؤكدا العزم على "إرسال إشارة واضحة إلى روسيا

 مفادها أن التجسس على الأراضي الدنماركية غير مقبول".


الجانبان الروسي والأوكراني يستأنفان التفاوض عبر تقنية الفيديو

وقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مرسوما بشأن تشكيل

 وفد للتفاوض مع روسيا حول الضمانات الأمنية.

يأتي ذلك، فيما تستأنف المفاوضات الروسية الأوكرانية عبر

 منظومة "زووم"، حيث نقلت وكالة "رويترز" عن زيلينسكي قوله

 إن "عقد المفاوضات أصبح تحديا، ولكن ليس لدينا خيار آخر.

 نحتاج إلى ضمانات أمنية بعدم شن روسيا حربا علينا مرة أخرى".

وأضاف الرئيس الأوكراني "سنبحث احتمال وجود مجرمي حرب،

 ومحققون من دول أخرى سيتعاملون معهم".


موسكو تحذر من رد "بنفس القوة" على طرد دول غربية دبلوماسيين روس

قال الرئيس الروسي السابق ونائب رئيس مجلس الأمن بالبلاد دميتري ميدفيديف في وقت متأخر من يوم الإثنين، إن روسيا سيكون لها رد بنفس القوة على طرد دبلوماسييها من عدد من الدول الغربية.

وقال ميدفيديف في تدوينة على قناته على "تيليغرام": "الكل يعرف الرد: سيكون بنفس القوة ومدمرا للعلاقات الثنائية. من عساهم معاقبين؟ أولا وقبل كل شيء.. أنفسهم".

السكان يعودون للعاصمة كييف

قال عمدة كييف، اليوم الثلاثاء، إن الوضع يتحسن في العاصمة،

 والسكان يعودون إليها، لكن الوضع متوتر في الجهة الشرقية.



 روسيا تمهل القوات الأوكرانية لمغادرة ماريوبول


دعت روسيا القوات الأوكرانية في مدينة ماريوبول لإلقاء أسلحتها ومغادرة المدينة، اليوم الثلاثاء، عبر ممر آمن، في حين قالت الولايات المتحدة إنها تنسق مع دول عدة لتسليم كييف شحنات جديدة من الأسلحة.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها مستعدة لفتح ممر آمن للقوات الأوكرانية لمغادرة مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة باتجاه زاباروجيا ابتداء من صباح اليوم الثلاثاء.
وأضاف قائد إدارة العمليات العسكرية في وزارة الدفاع الروسية ميخائيل ميزنتسيف "من يلقي سلاحه ويبدأ بالمغادرة سيتم ضمان الحفاظ على حياته".
ودعت وزارة الخارجية الروسية تركيا إلى استخدام نفوذها "لتحقيق هذه المهمة الصعبة".


عقوبات غربية جديدة ستفرض على روسيا


قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، إن الولايات المتحدة وحلفاءها سيعلنون "خلال الأسبوع الحالي" عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا في حين ستتلقى أوكرانيا مساعدة عسكرية إضافية.
وأشار سوليفان إلى أن المباحثات بين الدول الغربية تشمل راهنا تدابير محتملة "على ارتباط بالطاقة"، وهي مسألة حساسة للأوروبيين الذين يعتمدون كثيرا على الغاز الروسي.
وشدد على أن البحث جارٍ للتوصل إلى "توافق" مع الاتحاد الأوروبي الذي يناقش من جهته "بصفة عاجلة" فرض عقوبات جديدة على موسكو.
ووعد "بإعلانات جديدة عن مساعدة عسكرية إضافية في الأيام المقبلة" لأوكرانيا من دون أن يعطي تفاصيل إضافية، مشيرا إلى أن المعدات الموجهة للجيش الأوكراني قد يكون مصدرها الولايات المتحدة أو دول أخرى.


زيلينسكي يلقي كلمة أمام مجلس الأمن


أعلنت الرئاسة البريطانية لمجلس الأمن الدولي، أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، سيلقي اليوم الثلاثاء، أمام المجلس كلمة عبر الفيديو خلال اجتماع سيخصص لأوكرانيا ويتوقع أن تطغى عليه الأحداث في بوتشا، البلدة الواقعة قرب كييف والتي عُثر فيها بعد انسحاب القوات الروسية منها على عشرات الجثث، بعضها على الطرقات والبعض الآخر في مقابر جماعية.
ولم تتمكن البعثة من توضيح ما إذا كان زيلينسكي سيخاطب مجلس الأمن بكلمة مسجّلة مسبقاً أو مباشرة على الهواء.
وستكون هذه أول مداخلة لرئيس أوكرانيا أمام مجلس الأمن منذ بدأت روسيا غزو بلاده في 24 شباط/فبراير.
 قالت الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا إن حزمة عقوبات جديدة ستفرض خلال الأسبوع الجاري على روسيا على خلفية الحرب التي تشنها على أوكرانيا، في حين يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة يناقش فيها ما وقع في بلدة بوتشا بضواحي العاصمة الأوكرانية، إذ تتهم كييف وعواصم غربية موسكو بارتكاب جريمة حرب، وهو ما تنفيه روسيا.
وصرح مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان بأن بلاده وحلفاءها سيعلنون هذا الأسبوع عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا، موضحا في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض أن المباحثات بين الدول الغربية تناقش حاليا تدابير محتملة مرتبطة بالطاقة، وهي مسألة حساسة للأوروبيين الذين يعتمدون كثيرا على الغاز الروسي.
وفي السياق نفسه، قال روبرت هابيك نائب المستشار الألماني ووزير الاقتصاد إن حزمة خامسة من العقوبات أقوى وأكبر ستفرض خلال الأسبوع الجاري على روسيا، وأضاف هابيك أن الحكومات الألمانية السابقة جعلت بلاده أكثر اعتمادا على الطاقة الروسية؛ وهو ما شكل وضعا مختلفا لألمانيا عن البلدان الأخرى، على حد تعبيره.
وقال وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر إن على الاتحاد الأوروبي أن يقطع كل علاقاته الاقتصادية مع روسيا بأسرع ما يمكن بسبب ما سماه حربها الإجرامية في أوكرانيا.


الغاز الروسي


وأوضح أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة، لكنه استبعد الاستغناء على الغاز الروسي في المدى القصير، وأضاف الوزير الألماني أن حظرا شاملا على واردات الطاقة الروسية سيضر دول الاتحاد الأوروبي أكثر من روسيا.
وأعلنت الحكومة الألمانية إدراج الشركة الألمانية المملوكة لشركة "غاز بروم" (Gazprom) الروسية الحكومية تحت وصاية الوكالة الاتحادية للشبكات لفترة مؤقتة، وقال نائب المستشار الألماني وزير الاقتصاد إنه تم اتخاذ هذه الخطوة لضمان حماية الأمن والنظام العام والحفاظ على أمن الإمدادات استنادا إلى قانون التجارة الخارجية.
وفي مؤتمر صحفي بالعاصمة البولندية وارسو، دعت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس حلفاء بلادها لإعلان حزمة جديدة وصارمة من العقوبات على روسيا، لملاحقة الصناعات والبنوك التي قالت إنها تموّل الحرب على أوكرانيا.
وقالت الوزيرة البريطانية إن وزراء خارجية دول مجموعة السبع وحلف شمال الأطلسي (ناتو) "سيجتمعون في وقت لاحق من هذا الأسبوع لبحث فرض موجة قاسية من العقوبات على روسيا".
وذكرت تراس أن بلادها ستعمل مع الاتحاد الأوروبي على "منع رسو السفن الروسية في الموانئ، وتضييق الخناق على البنوك الروسية وملاحقة المزيد من الصناعات التي تمول بوتين مثل الذهب، ووضع جدول زمني لوقف استيراد النفط والغاز من روسيا".
وفي فرنسا، قال الرئيس إيمانويل ماكرون، في حوار مع إذاعة فرنسا الدولية، إن أوروبا تحتاج لعقوبات جديدة على روسيا تشمل الفحم والوقود، لتستخدم كورقة ضغط في المباحثات بشأن وقف الحرب في أوكرانيا.


مجلس الأمن


من جهة أخرى، يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، جلسة خاصة لمناقشة الأدلة المتوفرة على ما يوصف بجرائم حرب ارتكبتها القوات الروسية خلال سيطرتها على بلدة بوتشا القريبة من العاصمة الأوكرانية كييف.
فقد نشر الجيش الأوكراني، السبت الماضي، صورا لجثث متناثرة على أرصفة شوارع بوتشا بعد انسحاب القوات الروسية منها، كما انتشرت بمنصات التواصل الاجتماعي صور لعشرات الجثث والدمار الذي لحق بشوارع المدينة.
وقد اعتبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ما جرى في بوتشا جريمة إبادة جماعية، قائلا إن بلاده ستقاضي من ارتكب تلك الجرائم، وأكد أن أوكرانيا ستعمل على مقاضاة من ارتكب هذه الجريمة في بوتشا، والتي قال إن ما لا يقل عن 300 مدني قتلوا ضمن مقابر جماعية.
ومن المنتظر أن يلقي زيلينسكي كلمة عبر الفيديو أمام مجلس الأمن اليوم.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية أمس الاثنين إن واشنطن تدعم -بناء على طلب كييف- إنشاء فريق متعدد الجنسيات من ممثلي الادعاء الدوليين للمساعدة في جمع وتحليل الأدلة على "الأعمال الوحشية في أوكرانيا، بهدف السعي لمساءلة مرتكبيها".
وصرحت الخارجية البريطانية بأنه من الواضح جدا أن القوات الروسية ارتكبت جرائم حرب بحق المدنيين في أوكرانيا، وقال الاتحاد الأوروبي إنه سيرسل محققين إلى أوكرانيا للمساعدة في جمع الأدلة بشأن ما وصف بجرائم الحرب الروسية.


النفي الروسي


بالمقابل، نفت روسيا الاتهامات الأوكرانية والغربية بارتكابها جريمة حرب في بلدة بوتشا، ووصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هذه الاتهامات بالمضللة، وقال المندوب الروسي لدى مجلس الأمن الدولي فاسيلي نيبنزيا، أمس الاثنين، إن مقاطع الفيديو التي يتم تداولها والتي تظهر قتلى مدنيين في بوتشا مزيفة، واتهم نيبنزيا كييف وحلفاءها بتنفيذ ما وصفها بعملية ملفقة.
تجدر الإشارة إلى أن روسيا شنت في 24 فبراير/شباط الماضي ما أسمته عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا بهدف نزع سلاحها، تبعتها ردود فعل غربية غاضبة واصفة العدوان الروسي بغير المبرر، وقد فرضت الدول الغربية عقوبات اقتصادية مشددة على موسكو.
روسيا تمهل القوات الأوكرانية لمغادرة ماريوبول و6 دول تنسق لتسليم شحنات أسلحة لكييف
دعت روسيا القوات الأوكرانية في مدينة ماريوبول لإلقاء أسلحتها ومغادرة المدينة اليوم الثلاثاء عبر ممر آمن، في حين قالت الولايات المتحدة إنها تنسق مع دول عدة لتسليم كييف شحنات جديدة من الأسلحة.
وقالت وزارة الدفاع الروسية أمس الاثنين إنها مستعدة لفتح ممر آمن للقوات الأوكرانية لمغادرة مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة باتجاه زاباروجيا ابتداء من صباح اليوم.
وأضاف قائد إدارة العمليات العسكرية في وزارة الدفاع الروسية ميخائيل ميزنتسيف "من يلقي سلاحه ويبدأ بالمغادرة سيتم ضمان الحفاظ على حياته".
ودعت وزارة الخارجية الروسية تركيا إلى استخدام نفوذها "لتحقيق هذه المهمة الصعبة".
وأضاف المسؤول العسكري الروسي أن بلاده "ستبذل الجهود لإجلاء المدنيين والرعايا الأجانب من ماريوبول إلى بر الأمان اليوم الثلاثاء"، واتهم السلطات الأوكرانية بمنع إخراج الأشخاص من ماريوبول.
وفي السياق نفسه، قال مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية إن بلاده رصدت أيضا أن موسكو تحشد قوات شمال مدينة ماريوبول، التي تحاصرها القوات الروسية وقوات الانفصاليين الموالين لموسكو.


الصليب الأحمر

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر جيسون سترازيوسو أمس الاثنين أن فريقا من اللجنة تم توقيفه خلال محاولته الوصول إلى ماريوبول أمس الاثنين لإجلاء مدنيين، وهو محتجز الآن في بلدة مانوش الواقعة على بعد 20 كلم غربي ماريوبول.

وقالت إيرينا فيريشتشتوك نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إن فريق الصليب الأحمر تحتجزه "سلطات الاحتلال".
وأحجم سترازيوسو عن كشف تفاصيل بشأن الجهة التي تحتجز الفريق، قائلا فقط إنها الشرطة. وأضاف "هذا ليس موقف احتجاز رهائن" وأن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تتحدث مع كل الأطراف لتوضيح الموقف والسعي لإطلاق سراح الفريق.
ويحاول فريق الصليب الأحمر الوصول إلى مدينة ماريوبول المحاصرة وإجلاء بعض سكانها الذي يعانون نقصا حادا في الإمدادات الأساسية. وهذه رابع محاولة للفريق منذ يوم الجمعة.
وذكرت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني أمس الاثنين أنه جرى إجلاء 2405 مدنيين من مدن ماريوبول وبيرديانسك وصلوا إلى زاباروجيا عبر 7 ممرات إنسانية بواسطة سياراتهم الخاصة في الساعات الـ24 الماضية.
من ناحية أخرى، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف أن قوات بلاده دمرت مقر قيادة لواء المدرعات الـ24 في الجيش الأوكراني، ومستودعات سلاح قرب مدينة ليسيتشانسك في إقليم لوغانسك شرقي أوكرانيا.
وأضاف المتحدث العسكري أن أنظمة الدفاع الجوي الروسية أسقطت 6 طائرات مسيرة في مناطق ميكولايف وخيرسون وكوراخيفكا وفيليكا نوفوسيلكا، كما قصف الطيران الحربي الروسي 17 موقعا عسكريا أوكرانيا خلال الساعات الـ24 الماضية.


شحنات أسلحة

وفي الولايات المتحدة، قال مسؤول رفيع في وزارة الدفاع (بنتاغون) إن واشنطن نسّقت خلال الساعات الـ24 الماضية مع 6 دول لتسليم شحنات أسلحة جديدة إلى أوكرانيا.
وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان في تصريحات صحفية أمس الاثنين إن إدارة الرئيس جو بايدن ستعلن عن مساعدة عسكرية جديدة لأوكرانيا في الأيام المقبلة.
وأوضح سوليفان أن واشنطن تعمل مع حلفائها لمد كييف بأنظمة مضاد للطائرات بعيدة المدى، وأنظمة مدفعية، وأنظمة دفاع ساحلي.
ونقلت وكالة بلومبيرغ الأميركية عن مصادر أن وزارة الدفاع الأميركية تخطط لإرسال 10 طائرات مسيرة من طراز "سويتش بليد" (Switchblade) مزودة برؤوس حربية مضادة للدبابات لأوكرانيا.
يشار إلى أنه منذ 24 فبراير/شباط الماضي، تشن روسيا ما تسميه "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا بهدف نزع سلاحها وضمان عدم انضمام كييف لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وعقب ذلك فرضت الدول الغربية عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو.
المصدر : الجزيرة + وكالات


1 comments 1 Facebook

  1. اقرأ شهادتي


    اسمي ليزا حسن
    . أنا أعيش في دولة الإمارات العربية المتحدة ، وأنا مواطنة جزائرية ، وأنا امرأة سعيدة اليوم وقلت لنفسي أن أي مقرض ينقذ عائلتي من وضعنا السيئ ، سأحيل أي شخص يبحث عن قرض له لقد منحني السعادة لي ولعائلتي ، كنت بحاجة إلى قرض بقيمة 60.000 يورو لبدء حياتي كلها لأنني أم عازبة ولدي 3 أطفال قابلت هذا المقرض الصادق والخوف من الله الذي ساعدني في ذلك قرض قيمته 60.000 يورو ، هو رجل يخشى الله ، إذا كنت بحاجة إلى قرض وسوف تسدد القرض ، يرجى الاتصال به وأخبره أن السيدة كاتيكا هي التي تحيلك إليه. اتصل بمدير قرض تجربة SKY السيد أوستن ،
    عبر البريد الإلكتروني: (contact@skyexperienceloan.com) أو التقديم على موقع الويب الخاص بهم https://skyexperienceloan.com (skyexperienceloan@gmail.com)

    ردحذف

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top