مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام

 



إعلان "تحرير" سوما من القوات الروسية و130 قتيلا وجريحا

 باستهداف محطة قطار

باتت القوات الأوكرانية تسيطر على كامل منطقة سومي الواقعة في

 شمال شرق البلاد والمحاذية لروسيا، حسبما أعلن حاكم المنطقة،

 اليوم الجمعة، محذّرا الأهالي من العودة إليها قبل أن يتم تطهيرها

 من الألغام، فيما قُتل أكثر من 30 شخصا وجرح أكثر من 100

 آخرين في هجوم صاروخي على محطة قطارات في كراماتورسك

 في شرق أوكرانيا.

وكتب دميترو جيفتسكي عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ، أن

 "المنطقة خالية من الخبيثين" في إشارة إلى القوات الروسية

 الغازية. وأضاف أن "المنطقة غير آمنة. هناك العديد من المناطق

 التي زرعت فيها ألغام ولم يتم تطهيرها بعد".

وقال رئيس الشركة الوطنية الأوكرانية للسكك الحديد، ألكسندر

 كاميشين في مواقع التواصل الاجتماعي كذلك: "قُتل أكثر من 30

 شخصا وجُرح أكثر من 100 في الهجوم الصاروخي على محطة

 القطارات في كراماتورسك. إنه هجوم متعمد على البنية التحتية

 لنقل الركاب في السكك الحديد وعلى أهالي كراماتورسك".

ومع رحيل القوات الروسية من منطقة سومي، تكون موسكو قد

 أخلت شمال أوكرانيا بالكامل.

وكانت مدينة سومي البالغ عدد سكانها 250 ألف نسمة وعاصمة

 المنطقة التي تحمل الاسم نفسه، محاصرة منذ الأيام الأولى من

 الحرب من قبل القوات الروسية التي فشلت في السيطرة عليها

 بالكامل، ثم تم صدها. وبقي الوصول إلى المدينة معقدا جدا فيما

 علق آلاف الطلاب الأجانب خصوصا من دول في شرق إفريقيا أو

 جنوبها، هناك لعدة أسابيع.

موسكو تتهم أوكرانيا بقصف محطة كراماتورسك عمدا

ارتفاع عدد ضحايا القصف على محطة كراماتورسك إلى 39 قتيلا

أفادت سلطات دونيتسك الأوكرانية، بارتفاع عدد ضحايا القصف

 على محطة كراماتورسك إلى 39 قتيلا و87 جريحا.

لافروف: سنشجع الأقاليم الروسية على إقامة علاقات مباشرة مع

 أرمينيا
قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف: "سنشجع الأقاليم

 الروسية على إقامة علاقات مباشرة مع أرمينيا".

وأضاف لافروف أن "أرمينيا من شركائنا التجاريين المهمين وحجم

 التبادل التجاري بيننا عاد إلى مستويات ما قبل الجائحة".


كييف: هجمات روسيا تأتي ردا على عدم تلبية مطالب أوكرانيا

 العسكرية
قالت الرئاسة الأوكرانية، إن "هجمات روسيا تأتي ردا على مماطلة

 الغرب بفرض عقوبات مدمرة وعدم تلبية مطالب أوكرانيا

 العسكرية".

اليورو يتراجع

أفادت بورصة موسكو للعملات، بأن اليورو تراجع إلى أقل من

 ثمانين روبلا، وهو مستوى سعر الصرف في تموز/ يوليو 2020.


محافظ دونيتسك: القوات الروسية استهدفت محطة قطارات

 كراماتورسك لمنع إجلاء المدنيين

قال محافظ دونيتسك، إنّ القوات الروسية استهدفت محطة قطارات

 كراماتورسك لمنع إجلاء المدنيين.

بريطانيا: : سنواصل تصعيد الضغط لضمان فشل بوتين

قالت وزارة الخارجية البريطانية: "سنواصل تصعيد الضغط

 لضمان فشل بوتين في أوكرانيا".


الحكومة السلوفاكية: أرسلنا إلى أوكرانيا منظومة صاروخية من

 طراز S-300
أعلنت الحكومة السلوفاكية، أرسلت إلى أوكرانيا منظومة صاروخية

 من طراز S-300.

لندن تفرض عقوبات على ابنتي بوتين وابنة لافروف

فرضت المملكة المتحدة، عقوبات على ابنتي الرئيس الروسي،

 فلاديمير بوتين، وابنة وزير الخارجية، سيرغي لافروف، مؤكدة

 أنها تريد الاقتصاص "من نمط الحياة الباذخ للأوساط المقربة من

 الكرملين".

وجاء في بيان للخارجية البريطانية أنه بموجب القرار، تمنع كاتيرينا

 تيخونوفا وماريا فورونتسوفا ابنتا بوتين من زوجته السابقة

 لودميلا، فضلا عن إيكاتيرينا فينوكوروفا ابنة لافروف، من دخول

 الأراضي البريطانية مع تجميد أصولهن المحتملة فيها. وحذت لندن

 بذلك حذو واشنطن وبروكسل.


زيلينسكي بعد الهجوم على محطة كراماتورسك: روسيا "شر لا

 حدود له"

قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن روسيا "شر لا

 حدود له" وذلك في أعقاب هجوم صاروخي الجمعة على محطة

 قطارات في شرق أوكرانيا أدى إلى مقتل 35 شخصا على الأقل.

وأضاف زيلينسكي في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي:

 "إنهم يقومون على نحو لا يصدق بالقضاء على السكان المدنيين.

 هذا شر لا حدود له". وجاءت تصريحاته بعد هجوم طال محطة

 قطارات استخدمها عدد كبير من المدنيين في الأيام القليلة الماضية

 للفرار من تقدم متوقع للقوات الروسية.

روسيا تلجأ لسلاحها الجديد الأكثر تعقيدا وفتكا في أوكرانيا

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية، إن القوات الروسية في

 أوكرانيا بدت وكأنها تستخدم نوعًا جديدًا من الأسلحة أثناء

 تصعيدها لهجماتها على أهداف مدنية، وهو عبارة عن لغم أرضي

 معقد مزود بأجهزة استشعار تكتشف متى يتجول الناس بالقرب منها.

ووفقا للصحيفة، فقد عثر فنيو القنابل الأوكرانيون على النظام ،

 المشار إليه باسم POM-3 ، خلال الأسبوع الأخير بالقرب من

 مدينة خاركيف الأوكرانية.

“بوم3” يمتلك أجهزة استشعار عن بعد

وبحسب الصحيفة، فإنه عادة ما تنفجر الأنواع القديمة من الألغام

 الأرضية عندما يطأ عليها الضحايا بالصدفة أو ملامسة أسلاك التعثر الموصلة.

ومع ذلك، فإن جهاز استشعار الزلازل POM-3 يلتقط خطوات

 الاقتراب. وقد ينجح في التمييز بين البشر والحيوانات.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن فرق إزالة الألغام الإنسانية والفرق

 التي تروج لحملة معارضة لاستخدام الألغام الأرضية صرحت أن

 POM-3 يحتاج لبذل جهود مستقبلية للعثور على الذخائر غير

 المنفجرة وتدميرها في أوكرانيا بشكل أكثر تعقيدًا وأكثر فتكًا.

من جانبه، صرح جيمس كوان ، الذي يقود منظمة HALO

 Belief ، وهي مؤسسة خيرية بريطانية أمريكية تعمل على إزالة

 الألغام الأرضية والمتفجرات المختلفة من مخلفات الصراع

 لمساعدة الدول على التعافي بعد النزاعات: “هذه تشكل خطرًا لا

 نرد عليه. بدأت المجموعة في القضاء على الذخائر غير المنفجرة

 من منطقة دونباس في أوكرانيا في عام 2016 . بعد أن بدأ

 الانفصاليون المدعومون من روسيا في منع السلطات الأوكرانية”.

وأضاف كوان: “سنرغب في البحث عن بعض المتبرعين للحصول

 على الروبوتات التي قد تسمح لنا بالتعامل مع هذه التهديدات بطرق

 ما”.

وأوضح أنه غالبًا ما يتم إطلاق POM-3 بواسطة صاروخ ويسقط

 مرة أخرى على الأرض بالمظلة قبل الالتصاق بالقاع – المكان

 الذي تنتظره.

وعندما يستشعر اللغم فردًا ما، فإنه يطلق رأسًا حربيًا صغيرًا

 متفجرًا ينفجر في الهواء. مما ينتج عنه شظايا يمكن أن تكون مميتة

 تصل إلى حوالي 50 قدمًا.

وأوضح كوان وهو جندي بريطاني متقاعد ، أن فريقه المكون من

 430 أوكرانيًا كانوا يزيلون الذخائر غير المنفجرة في دونباس لم

 يتمكنوا من مواصلة العمل منذ أن شنت روسيا غزوًا كاملاً للبلاد

 في أواخر فبراير، مع انتقال العديد من العمال لفترة وجيزة إلى

 أوكرانيا.

ويتوقع كوان أنه عاجلاً أم آجلاً، ستتطلب عملية HALO في جميع

 أنحاء البلاد حوالي 2500 موظف. بشرط أن تكون العديد من

 المناطق خارج دونباس ملوثة بالفعل بالذخائر غير المنفجرة بشكل

 صحيح.

وصرح ضباط السلطات الأمريكية أن روسيا تبدو وكأنها تنقل

 القوات لتدعيم إبقائها في دونيتسك ولوهانسك. مما قد يعني أنه يمكن

 استخدام المزيد من الأسلحة تمامًا مثل POM-3 في الصراع.

الروس يستغلون ثبات المعارك

وقال كوان: “إن الصراع يقترب من جزء ثابت يتم حفر الخنادق.

 هذا هو الوقت الذي أعتمد فيه على الروس لبدء استخدام الألغام

 الأرضية على أساس كبير.”

يشار إلى ان حملةHALO ، التي تمثل مجموعة Hazardous

 Space Life-Assist Group ، لديها حوالي 10000 موظف

 في جميع أنحاء العالم وهي من بين العديد من المنظمات غير

 الربحية في جميع أنحاء العالم التي بقيت في أفغانستان بسبب تولي

 طالبان إدارة كابول ، العاصمة ، في أغسطس.

وصرح كوان بأن التنظيف على المدى الطويل في أوكرانيا سيتطلب

 تقريبًا مجموعة متطابقة من الموظفين مثل عملية HALO الحالية

 في أفغانستان، والتي تتعافى من سنوات عديدة من المعركة

 المسلحة.

ويعتبر صاروخ POM-3 بأنه خطر جديد وأحد من بين العديد من

 الذين تتوقع مجموعته أن تصادفهم. إلى جانب مجموعة متنوعة لا

 حصر لها من الصواريخ والقنابل وقذائف المدفعية التي لم تنفجر

 عند التأثير.

بالإضافة إلى ذلك، هاجمت روسيا مستودعات الأسلحة الأوكرانية.

 مما أدى إلى نشوب حرائق وانفجارات تقذف عادةً الكثير من

 الذخائر المكسورة وحتى آلاف الذخائر المكسورة في المناطق

 المحيطة.

وبحسب الصحيفة، فإنه بمجرد استخدامها على نطاق واسع في

 جميع أنحاء العالم، تقتل الألغام الأرضية المضادة للأفراد وتشوه

 المدنيين لفترات طويلة بعد توقف الأعمال العدائية.

وتعتبر أوكرانيا بلا شك واحدة من 164 دولة وقعت على معاهدة

 1997 لحظر استخدام الألغام الأرضية المضادة للأفراد.

وتعهدت بتطهير مخزونها من الألغام، في حين رفضت أمريكا

 وروسيا ذلك.

وكالات

أقر الكرملين بتكبد الجيش الروسي خسائر كبيرة في أوكرانيا، في

 حين أكدت كييف أن القوات الروسية تسعى لتطويق القوات

 الأوكرانية. في الأثناء علقت الجمعية العامة للأمم المتحدة عضوية

 روسيا في مجلس حقوق الإنسان، وهو ما استنكرته موسكو.


وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف -في حوار مع قناة

 سكاي نيوز (Sky News)- "لدينا خسائر فادحة في صفوف

 القوات. إنها مأساة كبيرة لنا".

وأضاف أن الانسحاب من كييف وتشيرنيهيف كان مبادرة من

 موسكو لمواصلة المفاوضات، حسب تعبيره.

وفي ما يأتي آخر تطورات اليوم  الرابع  والاربعون من الحرب

 الروسية على أوكرانيا:

حصار روسي

وكشفت وزارة الدفاع الروسية محاصرة قواتها بلدتي نوفوميخيلوفكا

 وأوغليدار في إقليم دونباس بشكل كامل.

وأضاف المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف أن صواريخ

 روسية عالية الدقة استهدفت معدات عسكرية في منطقة جيتومير،

 وأسقطت مروحتين أوكرانيتين قرب خيرسون.

بدوره قال المتحدث باسم قوات دونيتسك الانفصالية في تصريح

 للجزيرة، إن قواته أتمت السيطرة على وسط مدينة ماريوبول،

 وأشار إلى أنه لا تزال هناك جيوب يتم التعامل معها.

في المقابل قال المستشار في الرئاسة الأوكرانية أوليكسي

 أريستوفيتش إن مدينة ماريوبول الجنوبية المحاصرة صامدة.

وأضاف أريستوفيتش أن الهجمات الجوية الروسية تركز الآن على 

 شرقي البلاد، وأن القوات الروسية تسعى لتطويق القوات

 الأوكرانية هناك، لكنه يعتقد أن ذلك لن يحصل.

في هذا السياق، قال وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الأميركيان

 أمس الخميس إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "تخلى" عن

 مساعي السيطرة على كييف للتركيز على إقليم دونباس، مؤكدين أن

 نتيجة الحرب في أوكرانيا "لم تتضح بعد".

من جهته حذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس

 الخميس من أن الوضع في بلدة بوروديانكا الأوكرانية "أكثر بشاعة

 بوضوح"، مما حدث في بوتشا القريبة.

وأثار قتل مدنيين في بلدة بوتشا إدانات واسعة النطاق من الغرب

 باعتباره جرائم حرب، مما زاد من الضغط لفرض عقوبات أشد

 صرامة على روسيا.

وأعلنت النائبة العامة لأوكرانيا إيرينا فينيديكتوف قبيل ذلك أن

 مسعفين أوكرانيين انتشلوا 26 جثة من تحت أنقاض مبنيين سكنيين

 تعرضا للقصف في بوروديانكا التي كان يقطنها 13 ألف نسمة قبل

 بدء الحرب.

تعليق عضوية روسيا

في الأثناء قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة تعليق عضوية

 روسيا في مجلس حقوق الإنسان، وذلك أثناء جلستها الاستثنائية

 والطارئة بشأن الأوضاع في أوكرانيا.

ودعا المندوب الأوكراني لدى الأمم المتحدة سيرغي كيسليتسيا

 أعضاء الجمعية العامة إلى التصويت لصالح مشروع القرار،

 مشيرا إلى الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها روسيا لحقوق الإنسان

 في بلاده.

وفي رد فعلها على قرار الجمعية العامة، قررت روسيا إنهاء

 عضويتها في مجلس حقوق الإنسان، وأوضح غينادي كوزمين

 نائب المندوب الروسي في الأمم المتحدة أن قرار إنهاء العضوية

 اتُخذ عقب التصويت بتعليق عضوية بلده.

ووصف نائب المندوب الروسي الخطوة بغير المشروعة، قائلا إنها

 ذاتُ دوافع سياسية بهدف معاقبة دولة عضو ذات سيادة في الأمم

 المتحدة.

وانتقد نائب المندوب الروسي مجلس حقوق الإنسان، قائلا إنه

 محَتكرٌ من قبل مجموعة من البلدان تستخدمه لأغراضها الخاصة.

وأضاف أن الولايات المتحدة تحاول ضمان سيطرتها الكاملة في

 العلاقات الدولية في ما يتعلق بحقوق الإنسان عبر تعليق عضوية

 بلده في المجلس.

من جهته قال وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن إن الصور

 والشهادت الباعثة على الاشمئزاز من بوتشا وغيرها من الأماكن

 الأخرى في أوكرانيا قوّت من عزيمة الغرب على معاقبة روسيا

 وزيادة الدعم لأوكرانيا.

وأعلن عن 5 إجراءات، قال إن واشنطن وحلفاءها وشركاءها

 اتخذوها لوقف ما وصفه بالعدوان الروسي ومحاسبة المسؤولين

 عنه.

بدوره قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" (NATO)

 ينس ستولتنبرغ إن دول الناتو اتفقت على تعزيز الدعم المقدم

 لأوكرانيا في مواجهة الحرب الروسية.

وصرّح ستولتنبرغ -في ختام اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف

 في بروكسل على مدى يومين- بأن الحلفاء قدموا دعما كبيرا

 لأوكرانيا، ودرّبوا العشرات من عناصر الجيش الأوكراني، وقد

 اتفقوا على زيادة هذا الدعم.

المفاوضات

وعلى صعيد المفاوضات، كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي

 لافروف أن الجانب الأوكراني قدم مقترح اتفاق جديدا تخلى

 بموجبه عن النقاط الأساسية المتفق عليها في جولة إسطنبول.

وقال لافروف -في كلمة متلفزة- إن المقترح الجديد يتجاهل ما تم

 الاتفاق عليه بخصوص الضمانات الأمنية والقرم ودونيتسك.

لكن المفاوض الأوكراني ميخايلو بودولياك رفض تلك التصريحات،

 وقال لرويترز في بيان مكتوب إن لافروف لم يشارك بشكل مباشر

 في المفاوضات.

وقال بودولياك إن تصريحاته "ذات مغزى دعائي بحت" تهدف إلى صرف الانتباه عن الأحداث في بوتشا.

من جهته قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا من بروكسل إن مواقف المفاوضين سوف تُحدَد من خلال نجاح الجيوش على الأرض ووقع العقوبات على روسيا.

الجزيرة ووكالات

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top