مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام




 استشهد عامل فلسطيني، فجر اليوم الثلاثاء، برصاص ضابط من الشرطة الإسرائيلية في ورشة بناء مدينة عسقلان (أشكلون)، وذلك بزعم تنفيذ عملية طعن، حيث أصيب الضابط بجروح وصفت بالطفيفة.


وبحسب بيان صدر عن المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، فإن العامل ثام بطعن ضابطا في الشرطة الإسرائيلية يبلغ من العمر (37 عاما)، وأصابه بجروح طفيفة في يده، نقل على إثرها إلى مستشفى "برزيلاي" في عسقلان للعلاج.

ووفقًا لمزاعم الشرطة، فإن ضابط الشرطة طلب من العامل إبراز هويته وتصريح عمله الذي يملكه، إلا أنه بادر بطعن الضابط بسكين، حيث قام بإطلاق النار تجاه العامل الذي استشهد في المكان على الفور.

وأشارت الشرطة إلى أن الضابط كان ضمن دورية تقوم بالبحث عن عمال فلسطينيين يعملون بدون تصاريح في مواقع بناء بالمنطقة التي وقع فيها الحدث.

وأمس الإثنين، استشهد محمد حسين زكارنة البالغ من العمر 17 عاما، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال، بعد أن حاولت قوات الاحتلال اغتيال شقيق منفذ عملية تل أبيب.

وبعد الإعلان عن استشهاد زكارنة يكون هو الشهيد الرابع خلال 24 ساعة وجميعهم قتلوا على يد قوات الاحتلال.

وكان قد استشهد الأسير المحرر، محمد علي غنيم، جرّاء إصابته برصاص الاحتلال، قبيل انتصاف ليل الأحد، في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وأعدمت قوات الاحتلال، مساء الأحد، الشابة مها كاظم عوض الزعتري (24 عامًا) من سكان منطقة أبو دعجان في مدينة الخليل، بإطلاق النار عليها، قرب الحرم الإبراهيمي، بزعم تنفيذها عملية طعن.

كما استشهدت السيدة غادة إبراهيم سباتين (47 عاما)، وهي أم لستة أطفال في مدخل بلدة حوسان غربي مدينة بيت لحم، قبل ذلك بساعات.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top