مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام

 


قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الوضع في الجنوب

 ومنطقة دونباس لا يزال بالغ الصعوبة، وأكد مجددا أن روسيا

 تحشد قواتها بالقرب من مدينة ماريوبول المحاصرة.

وأضاف زيلينسكي في كلمة مصورة في وقت متأخر من الليل

 "ستكون هناك معارك في المستقبل، ما زلنا بحاجة إلى السير في

 طريق صعب للغاية للحصول على كل ما نريده".

في الأثناء، أعلن مسؤولون أوكرانيون مساء أمس الخميس أن

 القوات الروسية غادرت محطة تشرنوبل التي كانت تحتلها منذ بدء

 الحرب على أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي، واقتادت معها

 رهائن.

ونقلت وكالة "إينيرجو أتوم" الحكومية الأوكرانية عن موظفين

 قولهم إن "المحتلين الروس اقتادوا معهم خلال مغادرتهم محطة

 تشرنوبل النووية أفرادا من الحرس الوطني كانوا يحتجزونهم

 رهائن"، ولم يُعرف عدد الجنود الأوكرانيين الذين احتجزتهم

 القوات الروسية.

واتهمت الوكالة القوات الروسية بأنها أقدمت خلال مغادرتها

 المحطة على "نهب المباني وسرقة المعدات وسواها من الأشياء

 الثمينة"، وسيفتش متخصصون أوكرانيون المحطة بحثا عن أي

 "عبوات ناسفة"، بحسب الوكالة نفسها.

وفي ما يأتي آخر تطورات اليوم  السابع والثلاثون من هذه الحرب:

بايدن: 30 بلدا ستلجأ إلى احتياطياتها النفطية الإستراتيجية

 قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنّ "30 بلدا ستلجأ إلى

 احتياطياتها النفطية الاستراتيجية".

روسيا تستأنف التجنيد الإجباريّ

استأنفت روسيا، اليوم الجمعة، تعبئة الشباب للخدمة العسكرية

 الإجبارية لمدة عام في خضم النزاع المسلح في أوكرانيا، غير أن

 موسكو ذكرت أن المجنّدين لن يرسلوا إلى الجبهة.

ويُجنّد سنويًا عشرات آلاف الروس تتراوح أعمارهم بين 18 و27

 عامًا خلال فترتي استدعاء، الأولى في الربيع/ الصيف والثانية في

 الخريف.

وحدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين هدف إرسال 134,500

 شاب إلى الخدمة العسكرية في ربيع 2022، بحسب مرسوم صادر

 عن الكرملين، على أن تجري اولى عمليات توزيع المجندين على

 الوحدات في نهاية شهر أيار/ مايو.

ومع ذلك، ينجح العديد من الروس في الهروب من الخدمة العسكرية

 من خلال دفع الرشاوى أو الحصول على إعفاءات طبية أو من

 خلال دراستهم.

ويأتي التجنيد هذه المرة في خضّم النزاع في أوكرانيا.

ويؤكّد الكرملين أنه وفقًا لتعليمات بوتين، وحدهم الجنود والضباط

 المحترفين والذين وقعوا عقدًا يقاتلون حاليًا في أوكرانيا.

إلّا أن عدة وسائل إعلامية روسية مستقلة أشارت إلى عدة حالات

 أُجبر فيها مجنّدون أو شُجّعوا على توقيع عقد أُرسلوا بموجبه إلى

 الجبهة الأوكرانية.

توجيه تهمة التجسس لصالح روسيا لضابط احتياط في الجيش

 الألماني

أعلنت النيابة الفدرالية الألمانية، أنه تمّ توجيه تهمة التجسس لصالح

 روسيا بين 2014 و2020 لضابط احتياط.

وأوضحت النيابة في بيان أن المشتبه به متّهم بتزويد جهاز

 الاستخبارات الروسية بمعلومات حول عناصر الاحتياط في القوات

 الألمانية وجهاز الدفاع المدني وتداعيات العقوبات الاقتصادية

 المفروضة على موسكو منذ العام 2014، وكذلك حول ورشة بناء

 أنبوب غاز "نورد ستريم 2" المثير للجدل الذي يربط بين روسيا

 وألمانيا وعُلّق تشغيله في شباط/ فبراير.

الصليب الأحمر: عمليات إجلاء مدنيين، الجمعة، من مدينة ماريوبول المحاصرة ليست مؤكدة بعد

أعلن متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف، اليوم

 الجمعة، أن "عمليات إجلاء مدنيين، الجمعة، من مدينة ماريوبول

 المحاصرة ليست مؤكدة بعد".

وقال إيوان واتسون إننا "لا نزال متأمّلين، ونتحرك نحو ماريوبول

 لكن لم يتضح بعد ما إذا كان هذا سيحدث اليوم"، وذلك في

 تصريحات للصحافيين في جنيف بينما كان فريق للصليب الأحمر

 يضم ثلاث سيارات وتسعة موظفين يتوجه إلى المدينة.

 ماريوبول المحاصرة ليست مؤكدة بعد

أعلن متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف، اليوم

 الجمعة، أن "عمليات إجلاء مدنيين، الجمعة، من مدينة ماريوبول

 المحاصرة ليست مؤكدة بعد".

وقال إيوان واتسون إننا "لا نزال متأمّلين، ونتحرك نحو ماريوبول

 لكن لم يتضح بعد ما إذا كان هذا سيحدث اليوم"، وذلك في

 تصريحات للصحافيين في جنيف بينما كان فريق للصليب الأحمر

 يضم ثلاث سيارات وتسعة موظفين يتوجه إلى المدينة.

وزارة الدفاع الروسية: سلاح الجو الروسي شن ضربات على 52

 هدفا عسكريا أوكرانيا بينها 3 مواقع قيادة

أعنلت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، تدمير 6 منشآت

 عسكرية أوكرانية بما فيها 5 مستودعات ذخيرة وصواريخ وأسلحة

مدفعية.

وقالت الوزارة إن "سلاح الجو الروسي شن ضربات على 52 هدفا

 عسكريا أوكرانيا بينها 3 مواقع قيادة".


أوكرانية في منطقة لوبيموفكا إضافة إلى 8 مسيرات".

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية: "دمرنا 353 مسيرة أوكرانية

 و1839 دبابة و52 منشأة عسكرية أوكرانية منذ بدء الحرب".



خبراء يتحدثون عن كلفة هائلة للحرب على موسكو


تحول الهجوم على أوكرانيا، بعد مضي شهر عليه، إلى استنزاف، بعد اتباع الروس تكتيكات لسحق المقاومة الأوكرانية، بحسب عسكريين أمريكيين، في مركز بحث "مجلس الأطلسي" وقال خبراء إن الكلفة قد تصل على روسيا إلى قرابة 20 مليار دولار.

وسيكون للحرب في أوكرانيا ثمن باهظ على روسيا، وقال إد أرنولد، الباحث في مجال الأمن الأوروبي في مركز البحوث البريطاني، المعهد الملكي للخدمات المتحدة، إن "استمرار العمليات العسكرية مكلف، خاصة عندما تكون القوات بعيدة عن القواعد الرئيسية".

وتابع أرنولد "عليك أن تخزن كمية كبيرة من الذخيرة والوقود، لاستمرار عمل آلة الحرب وتوفير الطعام للقوات المحاربة" وفق لهيئة الإذاعة البريطانية.

ولفت إلى أن هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى وجود مشاكل في مجال الخدمات اللوجستية تعاني منها القوات الروسية في أوكرانيا، والأكثر وضوحاً هو انتشار المركبات العسكرية الروسية التي تم التخلي عنها في الميدان بعد أن تعطلت.

وأضاف أرنولد: "لم يكونوا مستعدين لهذا السيناريو، لأنهم ربما اعتقدوا أن هذه العملية ستستمر ليومين فقط".

وقال جيمس ستافريديس، أميرال متقاعد في البحرية الأمريكية، إن التكاليف آخذة في الارتفاع، مع نضوب مصادر المال لدى روسيا.

ورغم أن البلاد تمتلك أحد أكبر احتياطيات النقد الأجنبي في العالم (ما يقرب من 600 مليار دولار)، إلا أن الكثير من هذه الأموال محتجزة الآن في البنوك الغربية بسبب العقوبات الاقتصادية.

ووفقا لمركز الانتعاش الاقتصادي الذي يضم مجموعة من الاقتصاديين والمستشارين للحكومة الأوكرانية، فإن 23 يوما الأولى من الغزو كلفت روسيا ما لا يقل عن 19.9 مليار دولار من الإنفاق العسكري المباشر.

وقدروا أن الكرملين خسر 9 مليارات دولار من المعدات العسكرية المدمرة.

هذا إضافة إلى تكلفة إطلاق صواريخ كروز وخسارة الناتج المحلي الإجمالي المحتمل على مدى الأربعين عاماً القادمة ، بسبب الخسائر البشرية في صفوف الجنود.

وتشمل نفقات الحرب تكاليف الإخلاء ومعالجة الجنود الجرحى، والإنفاق على الذخيرة والوقود وقطع الغيار، وتوفير الطعام للقوات وما إلى ذلك.

وكالات


رويترز عن وكالة الإعلام الروسية: مسؤول كبير بوزارة

 الخارجية الروسية يقول إن موسكو سترد على العقوبات

 الأوروبية.


الرئيس الأوكراني: إقالة رئيس الأمن الداخلي ومدير فرع الجهاز

 في خيرسون لأنهما خانا قسم الولاء للدولة.


الرئيس الأوكراني: القوات الروسية انسحبت من المناطق التي

 واجهت صعوبات فيها للتركيز على مناطق أكثر أهمية.


الرئيس الأوكراني: قواتنا تصدت للقوات الروسية في شمال كييف

 باتجاه تشيرنيهيف وفي سومي.

الرئيس الأوكراني: الوضع في المناطق الجنوبية وبإقليم دونباس لا يزال صعبا للغاية.



0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top