مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام

 


على الرغم من أن فكرة تحديد موعد نهاية العالم عصية على البشر مهما حاولوا، وبالرغم من أن تحديد عمر الشمس لا يعتبر أمرًا سهلًا وخاصة في ظل استحالة الوصول إليها لدراستها عن قرب. إلا أن العلماء وبعد الكثير من التمحيص والبحث، توصلوا إلى وضع بعض النقاط الأساسية حول المستقبل القادم للشمس، بما فيه عمرها المتوقع.

وفي سياق الخبر، وبعد العديد من الدراسات والأبحاث، يبدو أن العلماء توصلوا إلى توقع انتهاء موعد دورة حياة الشمس بعد حوالي 5 مليارات سنة من الوقت الراهن.
وبحسب ما ورد، فإن نجمنا الكبير العظيم قد استهلك معظم كمية الهيدروجين المتمركزة في نواته. ومع قرب نفاذ كمية الهدروجين هذه، ستخط نهاية الشمس وتتوقف عن توليد الحرارة الناجمة عن الاندماج النووي.

ووفقًا لوكالة ناسا الأمريكية للفضائية، قد تصبح نواة الشمس غير مستقرة وتبدأ بالانكماش، ما يسبب بدوره توسعًا في مجموعة الطبقات الخارجية للشمس، والذي سيمتد ليلتهم كلًا من كوكبي عطارد والزهرة رويدًا رويدًا. وحينها تبدأ الرياح الشمسية القاسية المنبعثة منها نحو الأرض بتجريد الأرض من غلافها الجوي نتيجة التأثير على المجال المغناطيسي المحيط بها.

العلماء يتوقعون موعد انفجار الشمس وهلاك كوكب الأرض

وبالرغم من أن هذه الفكرة قد تبث الرعب في القلوب، إلا أننا كمخلوقات بشرية لن نعيش مثل هذه الأحداث. وفي سياق الدراسات، توصل العلماء لاعتقادٍ مفاده أن المياه على الأرض في المحيطات والبحار والقطبين الشمالي والجنوبي سوف تتبخر بفعل حرارة الشمس بعد حوالي مليار عام.

إذ أثبت العلماء أنه وخلال مليار عام قادم، سيزداد سطوع الشمس بنسبة تقدر بحوالي 10%، وهو ما سيدفع البشر إن بقوا حتى ذلك الوقت إلى التفكير في السفر إلى الفضاء والبحث عن كواكب أخرى للعيش فيها. وهو الأمر الذي لطالما توقعناه ضربًا من الجنون والاستحالة المطلقة، إلا أن الصورة بدأت تتوضح في نظر العلماء، والمستقبل سيظهر إمكانية هذا الأمر.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top