مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام

 


كشفت مواقع عبرية مساء السبت عن بعض التسريبات من كتاب يُعده صحفي إسرائيلي حول تصريحات الرئيس الأمريكي السابق بشأن "مساعيه" المزعومة للسلام.

ووجه ترامب انتقادات جديدة لرئيس الحكومة الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو والذي كان وصفه ضمن ما نشر في كتاب الصحفي الإسرائيلي باراك رافيد بـ"الخائن".

وجاء في اتهامات الرئيس السابق دونالد ترامب أن "نتنياهو لم يكن مستعدًا للسلام مع الفلسطينيين، على عكس الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي كان جاهزًا لذلك".

وزعم الكتاب نقلاً عن ترامب أن وزير الجيش الإسرائيلي الحالي بيني غانتس كان من الممكن أن يكون الأسهل لعقد صفقة مع الفلسطينيين.

وحول ما طرحه نتنياهو لضم أجزاء من الضفة الغربية، قال ترامب إنه شعر حينها بالغضب منه وأنه أوقفه ومنعه من فعل ذلك، مشيرًا إلى أنه أبلغ نتنياهو بأنه يجب وقف البناء في المستوطنات لفترة معينة ولكنه لم يكن سعيدًا بذلك.

وبين أن نتنياهو كان يصف كل خطوات إدارته (أي ترامب)، بأنها رائعة ومهمة، لكنه في الحقيقة كان يرفض إمكانية عقد صفقة سياسية مع الفلسطينيين، وفيما إذا كان يعود ذلك لأسباب سياسية أو أخرى، ورغم أنه لم يقل ذلك بشكل مباشر لكن لا اعتقد أنه كان مستعدًا لتوقيع اتفاق مع الفلسطينيين، على عكس غانتس الذي كان مستعدًا لذلك.

وقال ترامب “اعتقد أن أبو مازن يريد عقد صفقة أكثر من نتنياهو، لقد عقدت معه اجتماعًا رائعًا، وأمضينا الكثير من الوقت وتحدثنا عن الكثير من الأشياء، لقد كان لطيفًا جدًا .. لكن عندما التقيت نتنياهو بعد مدة 3 دقائق فقط قلت له: أنت لا تريد عقد صفقة أليس كذلك؟ قلت له أنني عقدت اجتماعًا جيدًا مع عباس ويمكننا عقد صفقة، وحينها قال لي (أي نتنياهو): دعونا لا نتسرع، حينها قلت له: انتظر لحظة، أنت لا تريد عقد صفقة؟ وحينها اعتقدت أنها لا يريد فعلًا صفقة”.

وأضاف “اعتقدت أن الفلسطينيين لا يريدون اتفاقًا للسلام وأنهم سيفعلون المستحيل من أجل ذلك، وأن الإسرائيليين سيفعلون أي شيء من أجل ذلك، ووجدت أن هذا لم يكن صحيحًا”.

واعتبر ترامب، أنه لم يفعل أحد لنتنياهو وإسرائيل أكثر مما هو فعل، وأنه خدم نتنياهو انتخابيًا عندما منحه اعترافًا بالسيادة على الجولان وهذا رفع من قوته على الأقل بنحو 10 مقاعد، قائلًا “أنا أحب بيبي، وما زلت أحب بيبي، لكني أيضًا أحب الولاء”.

وحول غانتس، قال ترامب إنه أحبه كثيرًا وأنه كان رائعًا، وأنه جاء إلى البيت الأبيض والتقى معه ورأى فيه أنه شخص يسهل التعامل معه حتى بشأن الفلسطينيين، مضيفًا “الفلسطينيون يكرهون نتنياهو كراهية شديدة، لكنهم لم يكرهوا غانتس .. إنه رجل مثير للإعجاب للغاية ويحب إسرائيل، لا أعرف ما جرى، كان نتنياهو على وشك الرحيل وكان من المفترض أن يحل مكانه غانتس، لكن فجأة ذهبوا إلى صناديق الاقتراع”.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top