مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام




  بدأت، صباح اليوم، السبت في قرى الضفة الغربية المحتلة، انتخابات مجالس محلية، لا تنظم في قطاع غزة، حيث ترفض حركة "حماس" إجراء الاقتراع حتى الدعوة إلى انتخابات وطنية تشريعية ورئاسية.

ومن المفترض أن تجرى الانتخابات بحسب معطيات لجنة الانتخابات المركزية في 154 هيئة، من أصل 376 هيئة شملتها المرحلة الأولى من الانتخابات.

وتشير المعطيات إلى أن 162 هيئة محلية ترشحت فيها قوائم انتخابية وحيدة (فوز بالتزكية دون انتخابات)، في حين لم يترشح أي قائمة في 50 هيئة، وفي 10 هيئات رشح فيها قائمة واحدة دون الحد الأدنى لعدد المرشحين (رفضت).

وقال الناطق باسم لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، فريد طعم الله، صباح اليوم، السبت، إن "عملية الانتخابات المحلية بدأت في مختلف محطات الانتخاب في الضفة الغربية".

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة السابعة صباحا على أن تغلق عند الساعة السابعة مساء. وقد دعي نحو 405 آلاف ناخب فلسطيني للتصويت بحسب اللجنة الانتخابية.

وتجرى المرحلة الثانية للانتخابات في المدن الكبرى في آذار/ مارس المقبل.

وتغيب المنافسة السياسية الفعلية في الانتخابات مع رفض حركة "حماس" المشاركة في الاقتراع إضافة الى أنها تجري في القرى الصغيرة فقط، ما دفع غالبية المرشحين إلى خوضهما على أنهم "مستقلون".

وقال المحلل السياسي جهاد حرب إن هذه الانتخابات "ليست مهمة سياسيًا لأنها منظمة في القرى وليس بعد في المدن الكبرى" مضيفا أنها "غير مجدية" في غياب حماس.

ورفضت "حماس" المشاركة في هذه الانتخابات بسبب ما اعتبرته "تعطيل" السلطة الفلسطينية لمسار الانتخابات الشاملة، وهو ما يعني أنها لن تجرى في غزة. وقالت حماس إنها مستعدة للمشاركة في الانتخابات بشرط أن تنظم السلطة الفلسطينية انتخابات تشريعية ورئاسية.

نسبة المشاركة تصل إلى 11% حتى الساعة العاشرة صباحا

وبحسب معلومات مصدرها لجنة الانتخابات المركزية، فإن القوائم الانتخابية الحزبية (المسجلة على أنها تمثل حزباً سياسيا أو ائتلافا حزبيا) وصلت إلى 246 قائمة، مقابل 489 قائمة مستقلة، بما يشمل القوائم التي ستفوز بالتزكية في هيئات محلية لم تترشح بها سوى قائمة واحدة.

وقال رئيس لجنة الانتخابات المركزية، حنا ناصر، في مؤتمر صحافي عقد بمقر اللجنة في مدينة رام الله، بالتزامن مع انطلاق المرحلة الأولى لعملية الاقتراع، إنه "تجرى الانتخابات في مرحلة نوعا ما جديدة، يشوبها مشاكل كون غزة لن تشارك بسبب حماس"، وأضاف "نأمل ونضغط ونحاول أن تشارك (بلديات غزة) في المرحلة الثانية، حتى تكون الانتخابات المحلية مكتملة، وتهيئ لإجراء انتخابات عامة في المستقبل".

وأوضح ناصر أن "النتائج ستعلن يوم غد، الأحد، وهناك إمكانية للطعن من الأعضاء أو من أي شخص آخر، على مدار 5 أيام، وهذه الطعون ستذهب إلى محكمة قضايا الانتخابات للنظر فيها، وبعد ذلك تصبح النتائج نهائية".

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية أن نسبة الاقتراع في الانتخابات المحلية "المرحلة الأولى" بلغت 11.3% حتى الساعة العاشرة صباحًا، وأوضح اللجنة، في بيان صحافي، أن عدد المقترعين في مختلف محافظات الضفة الغربية حتى العاشرة وصل إلى 45,844، من مجمل أصحاب حق الاقتراع، البالغ عددهم 405,687 ناخب وناخبة يحق لهم التصويت.

وأكدت أن عملية الاقتراع تسير بسلاسة دون رصد أي مخالفات أو خروقات، مشيرة إلى أن مراكز الاقتراع البالغ عددها 222 منتشرة في 154 هيئة محلية ستبقى مفتوحة حتى الساعة السابعة مساء.

وفي نيسان/ أبريل الماضي، نددت الحركة بشدة بقرار الرئيس محمود عباس، تأجيل الانتخابات التشريعية والرئاسية التي كانت ستكون الأولى من نوعها منذ 15 عاما، إلى أجل غير مسمى.

وبرر الرئيس الفلسطيني قراره بالغاء الانتخابات التشريعية والرئاسية التي كانت متوقعة أواسط العام الحالي، بأن الانتخابات ليست "مضمونة" في القدس المحتلة بسبب رفض الاحتلال الإسرائيلي.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top